EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2009

الهلال ضحى كثيرا من أجلي القحطاني ينفي القبض عليه مع شباب وفتيات

القحطاني يشكر من ساندوه في هذه الأزمة

القحطاني يشكر من ساندوه في هذه الأزمة

نفى ياسر القحطاني مهاجم نادي الهلال والمنتخب السعودي الشائعات التي لاحقته خلال اليومين الأخيرين جملة وتفصيلا، مشيدا بالذين وقفوا معه في هذه الأزمة ولم يصدقوا عليه هذا الفعل تماما.

نفى ياسر القحطاني مهاجم نادي الهلال والمنتخب السعودي الشائعات التي لاحقته خلال اليومين الأخيرين جملة وتفصيلا، مشيدا بالذين وقفوا معه في هذه الأزمة ولم يصدقوا عليه هذا الفعل تماما.

وكانت الشائعات طاردت القحطاني مؤخرا بشأن تواجده بين خمسة شباب وخمس فتيات في إحدى الاستراحات في منطقة العفجة قريبًا من محافظة الخرج على طريق الرياض - الخرج السريع، تم القبض عليهم وتحويلهم إلى مقر شعبة الأمن الوقائي في الخرج.

وقال القحطاني -في حوار مع جريدة "اليوم" السعودية اليوم الخميس- إنني أتخوف كثيرا من مثل هذه الشائعات، لأن الأمور لا تفهم من قبل الكثيرين حتى رجال الصحافة، وبالتالي يقعون أحيانا في فخ الشائعات، الأمر الذي يعطيها مصداقية لدى بعض الفئات".

وأضاف "على رغم الشائعات الكثيرة التي تحاصرني من كل جهة، لكنني دائما أكون متفائلا، خاصة أن البعض كان قلقا علي بشكل كبير جدا ولم يتحمل أية شائعة، وكان يتصل بي بين فترة وأخرى ليطمئن علي، ومنهم من بكى عبر الهاتف من هذه الشائعات".

وأكد القحطاني أنه لا يستطيع أن يفي بحق الذين ساندوه في هذه الأزمة، لكنه شدد على أن حب ومساندة الجمهور له دائما يدفعانه للعطاء في الملعب وهو ما حدث في هذه الأزمة.

كما قدم شكره للإدارة الهلالية لتضحيتها الدائمة ووقوفها إلى جانبه في كثير من المواقف الصعبة، مشددا على أن هذا الجميل لن ينساه للإدارة أو الجمهور الهلالي.. مشيرا إلى أن مشاركته مع الهلال في دوري أبطال آسيا قد ترجح كفته، وهذا ما جعله واثقا من نفسه ومن إمكاناته جيدا.

وأكد القحطاني أنه سيعود للتدريب اليوم، وكله إصرار على استعادة مستواه المعروف عنه، حتى لا يفقد ثقة ومحبة جمهوره الذي هو دافعه للتألق دائما.