EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

بعد أن قام بتخبئتها في ملابسه الداخلية القبض على حكم إكوادوري بسبب حيازته للمخدرات

سلطات أمريكا تقبض على حكم إكوادوري

سلطات أمريكا تقبض على حكم إكوادوري

أوقفت السلطات الأمريكية الحكم الإكوادوري السابق بايرون مورينو لحيازته ستة كيلو جرامات من مادة الهيروين المخدرة في مطار كينيدي في نيويورك، بحسب ما ذكر التلفزيون الإكوادوري أمس الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2010

بعد أن قام بتخبئتها في ملابسه الداخلية القبض على حكم إكوادوري بسبب حيازته للمخدرات

أوقفت السلطات الأمريكية الحكم الإكوادوري السابق بايرون مورينو لحيازته ستة كيلو جرامات من مادة الهيروين المخدرة في مطار كينيدي في نيويورك، بحسب ما ذكر التلفزيون الإكوادوري أمس الثلاثاء.

وقام مورينو (41 عاما) -الحكم الدولي لمدة 16 عاما والذي يعمل حاليا محللا لإذاعة محلية- بتخبئة المواد المخدرة في ملابسه الداخلية، بحسب المصدر ذاته.

وكان مورينو تعرض للإيقاف لعدة أشهر وأحدث جدلا واسعا خلال مونديال 2002 لمساهمته في إقصاء إيطاليا أمام كوريا الجنوبية في الدور ثمن النهائي (1-2 بالهدف الذهبي).

واتهمه الطليان آنذاك بطرد فرانشيسكو توتي في الوقت الإضافي من المباراة بحجة أن قائد روما "مثَّل" داخل منطقة الجزاء، ثم ألغى هدفا صحيحا لداميانو تومازي كان كفيلا بمنح إيطاليا بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي، إلا أنها عوضا عن ذلك ودَّعت البطولة بهدف ذهبي (1-2) سجله الكوريون.

وفي سبتمبر 2002 أوقف مورينو 20 مباراة بعد مواجهة في الدوري المحلي بين أونيفرسيتا دي كيتو وبرشلونة، حيث احتسب 12 دقيقة من الوقت بدل الضائع عوضا عن احتساب 6 دقائق، ليتمكن كيتو من قلب تأخره 2-3 إلى فوز 4-3.