EN
  • تاريخ النشر: 27 ديسمبر, 2009

بعد تضامنه معهم ورفضه مرافقة فريقه إلى إسرائيل الفلسطينيون يدعون الشماخ لتكريمه في القدس المحتلة

الشماخ يرحب بزيارة فلسطين

الشماخ يرحب بزيارة فلسطين

وجّه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم دعوةً إلى اللاعب الدولي المغربي مهاجم فريق بوردو الفرنسي مراون الشماخ لزيارة الأراضي المحتلة، للاحتفال به بعد تضامنه مع الشعب الفلسطيني وإعلانه رفضه للاستيطان، فضلاً عن تخلفه عن مرافقة فريقه إلى تل أبيب لمواجهة ماكابي حيفا الإسرائيلي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.

وجّه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم دعوةً إلى اللاعب الدولي المغربي مهاجم فريق بوردو الفرنسي مراون الشماخ لزيارة الأراضي المحتلة، للاحتفال به بعد تضامنه مع الشعب الفلسطيني وإعلانه رفضه للاستيطان، فضلاً عن تخلفه عن مرافقة فريقه إلى تل أبيب لمواجهة ماكابي حيفا الإسرائيلي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا.

وقال جمال أبو حشيش عضو اتحاد الكرة الفلسطيني، إن الاتحاد يشعر بالفخر للمواقف التي يبديها هؤلاء الرياضيون تضامناً مع شعب ورياضة فلسطين، ويقدر عالياً الخطوة التي أقدم عليها الشماخ، والتي جاءت بعد تضامن النجم العربي المصري محمد أبو تريكة خلال البطولة الإفريقية مع قطاع غزة المحاصر، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "المساء" المغربية.

وأوضح أبو حشيش أن الاتحاد قرر إقامة احتفال خاص للشماخ لتسليمه درع القدس الذي أهداه له عقب تصريحاته، مشيرا إلى أن الاحتفال سوف يتضمن إقامة مباراة تكريمية سيكون أحد طرفيها المنتخب الأول أمام فريق سيتم تحديده لاحقاً.

وأشار عضو اتحاد الكرة الفلسطيني أنه سيتم إجراء جولة للشماخ في الملاعب والمنشآت الرياضية التي استهدفها القصف الإسرائيلي الأخير في غزة قبل عام، من أجل أن يحتفل به كل الفلسطينيين.

وعلى سياق متصل، أوضحت مصادر مقربة من الشماخ أن اللاعب يرحب بالفكرة، وعبّر عن تأثره العميق بكل ما لاقاه من الإخوة العرب والفلسطينيين نتيجة قراره الأخير.

وقد لقي تصرف الشماخ صدى كبيرا على المستوى العربي؛ حيث خصص القسم الرياضي بمحطة "الأقصى" الرياضية موجة مفتوحة أمام الجماهير الكروية للتعبير عن رأيهم في موقف الشماخ، الذي بات بطلا قوميا، خاصةً أنه صفع أحد لاعبي الفريق الإسرائيلي في لقاء الذهاب لتعمده إعاقته.

كما رحب المتابعون في العديد من المواقع والمنتديات الرياضية بالشماخ والمنتخب المغربي، على رغم نتائجه غير المرضية بعدم ضمان المشاركة في البطولتين المقبلتين، الكأس الإفريقية بأنجولا وكأس العالم بجنوب إفريقيا.

جديرٌ بالذكر أن اللاعب المغربي الشماخ أكد رفضه مرافقة بوردو إلى إسرائيل للعب هناك ضد فريق مكابي حيفا لأنه مسلم وإنسان قبل كل شيء، لهذا فهو يتعاطف مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للإيذاء من

قبيل الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية.