EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2009

الفيفا أكد استحالة إعادة اللقاء الفرنسي هنري: لست غشاشا وآسف لأيرلندا

هنري يؤكد أنه ليس غشاشا

هنري يؤكد أنه ليس غشاشا

قال تييري هنري إن إعادة المباراة هي "الحل العادل" للجدل حول لمسة اليد في اللعبة التي سجلت منها فرنسا هدف الفوز على أيرلندا، في إياب الملحق الأوروبي لنهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم في جنوب إفريقيا.

قال تييري هنري إن إعادة المباراة هي "الحل العادل" للجدل حول لمسة اليد في اللعبة التي سجلت منها فرنسا هدف الفوز على أيرلندا، في إياب الملحق الأوروبي لنهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم في جنوب إفريقيا.

وكان هنري لمس الكرة بيده قبل أن يسجل وليام جالاس هدف فرنسا يوم الأربعاء في باريس، لتتعادل بهدف لمثله مع أيرلندا وتتأهل إلى النهائيات.

وقال المهاجم الفرنسي في بيان "أنا لست غشاشا ولم أكن كذلك مطلقا.. إنه رد فعل غريزي للكرة".

وأضاف هنري "لم أنف أنني سيطرت على الكرة بيدي. قلت للاعبين الأيرلنديين والحكم ولوسائل الإعلام بعد المباراة".

وتابع قائلا "بطبيعة الحال أشعر بالحرج للطريقة التي فزنا بها، وأشعر بالأسف البالغ لأيرلندا التي تستحق بالطبع أن تبلغ النهائيات".

وقال هنري "بالطبع الحل الأكثر عدلا هو إعادة المباراة، لكن الأمر ليس بيدي. ليس بوسعي الكثير لأفعله بخلاف الاعتراف أن الكرة لمست يدي قبل أن يتم تسجيل هدف التعادل، وأنا آسف جدًّا للأيرلنديين".

ورد روبي كين قائد منتخب أيرلندا، الذي أحرز هدف فريقه في باريس بإصدار بيان، قال فيه "بالنيابة عن لاعبي جمهورية أيرلندا أود أن أشكر تييري هنري".

وأضاف "بوصفه قائدا لمنتخب فرنسا إصدار هذا البيان يتطلب شجاعة وشرفا ونقر جميعا بذلك.. بوصفي قائدا للمنتخب الأيرلندي سوف يسعدني إعادة المباراة من أجل مبدأ اللعب النظيف؛ كي يصعد أي من الفريقين إلى نهائيات كأس العالم مرفوع الرأس".