EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2010

بعد إصابته في الكلاسيكو الغضروف يبعد راؤول عن ريال مديد

راؤول يغيب 3 أسابيع للإصابة

راؤول يغيب 3 أسابيع للإصابة

أعلن ريال مدريد الإسباني أن قائده المخضرم راؤول جونزاليز سيغيب عن الملاعب من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع؛ بسبب تعرضه لإصابة في غضروف ركبته اليمنى.

  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2010

بعد إصابته في الكلاسيكو الغضروف يبعد راؤول عن ريال مديد

أعلن ريال مدريد الإسباني أن قائده المخضرم راؤول جونزاليز سيغيب عن الملاعب من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع؛ بسبب تعرضه لإصابة في غضروف ركبته اليمنى.

وأصيب راؤول خلال مواجهة الـ"كلاسيكو" التي خسرها فريقه على أرضه وبين جماهيره أمام غريمه التقليدي برشلونة (صفر-2)، ليتربع الأخير وحيدا على صدارة الدوري المحلي قبل سبع مراحل على انتهاء الموسم.

وخضع راؤول الذي دخل في الدقائق الأخيرة من مباراة السبت للفحوصات الطبية اللازمة، التي أظهرت إصابة الغضروف الخارجي لركبته اليمنى، وهو بالتالي سيغيب على أقله عن المباريات الثلاث المقبلة للنادي الملكي في الدوري المحلي، أولها الخميس أمام مضيفه الميريا، ثم فالنسيا بعد أربعة أيام وسرقسطة في 25 الشهر الجاري.

كما هناك احتمال أن يغيب عن المباراة الرابعة أمام أوساسونا في الثاني من مايو/أيار المقبل، ليعود بعدها إلى الفريق، في حال لم تكن هناك مضاعفات، في مبارياته الثلاث الأخيرة أمام مايوركا وأتلتيك بلباو ومالاجا.

وتشكل هذه الإصابة ضربة لراؤول الذي يعاني أصلاً من الجلوس على مقاعد الاحتياط في ظل وجود الثنائي الأرجنتيني جونزالو هيجواين والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وهو يتوجه على الأرجح لترك النادي الملكي هذا الصيف، بحسب ما ذكرت مؤخرا صحيفة "موندو ديبورتيفو" المحلية التي أشارت إلى أنه يريد الالتحاق بالدوري الأمريكي "إم إل إس".

وأشارت الصحيفة إلى أن ريال مدريد سيسمح لراؤول بالرحيل، على رغم بقاء عام على انتهاء عقده، لأن هذا الأمر سيجنبه دفع مبلغ 10.3 ملايين دولار التي سيتوجب على النادي دفعها لقائده عن العام الأخير من عقده.

وكان راؤول كشف في أوائل العام الحالي اهتمامه بالانتقال إلى الدوري الأمريكي عند انتهاء عقده مع ريال مدريد، وهو قال حينها "كتجربة، ليس بالنسبة إليَّ وحسب بل لعائلتي أيضًا، سأحاول على الأرجح أن ألعب لمدة عام في الولايات المتحدةمشيرا إلى أن هذه الخطوة قد تحصل في 2011.

لكن يبدو الآن أن هناك إمكانية أن يتم هذا الانتقال في 2010 عوضا عن 2011، خصوصا في ظل وجود عديد من الأندية التي بإمكانها أن تنفق أموالا طائلة للتعاقد مع نجم من طراز راؤول مثل الوافد الجديد فيلادلفيا، الذي يريد التعاقد مع لاعب أوروبي كبير من أجل استقطاب الجماهير، كما كانت الحال مع لوس أنجلوس جالاكسي الذي تعاقد مع زميل راؤول السابق في ريال مدريد النجم الإنجليزي ديفيد بيكام، وسياتل ساوندرز الذي ضم السويدي فريدي ليونبرج، نجم وسط أرسنال الإنجليزي سابقا.

وفي حال صدقت توقعات "موندو ديبورتيفو" سيترك راؤول النادي الملكي بعد أن يكون قد أمضي في صفوفه 18 عاما؛ لأنه انضم إليه عام 1992 من أتلتيكو مدريد، وهو لعب أولا مع الفرق العمرية، قبل أن يسجل بدايته مع الفريق الأول عام 1994 في طريقه ليصبح أفضل هداف في تاريخ النادي الملكي (321 هدفا) والأكثر خوضا للمباريات (724 مباراة).

وأصبح المهاجم الدولي السابق رابع أفضل هداف في تاريخ الدوري الإسباني برصيد 227 هدفا، بينما يحمل تيلمو زارا الرقم القياسي برصيد 253 هدفا سجلها مع أتلتيك بلباو من 1940 إلى 1955، أمام نجمي ريال مدريد السابقين المكسيكي هوجو سانشيز (234) والفريدو دي ستيفانو (227).

ويحمل راؤول (32 عاما) الفائز مع النادي الملكي بدوري أبطال أوروبا في 3 مناسبات وبلقب الدوري المحلي 6 مرات وبالكأس القارية مرتين، الرقم القياسي، من حيث الأهداف المسجلة في دوري أبطال أوروبا (66) وبالأهداف المسجلة في جميع المسابقات الأوروبية (68).

كما أن راؤول هو ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا (132 مباراة) بعد أسطورة ميلان الإيطالي باولو مالديني (139) الذي اعتزل اللعب، بينما يحتل الويلزي راين جيجز لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي المركز الثالث (128) مشاركةً مع لاعب ريال السابق البرازيلي روبرتو كارلوس.

يذكر أن راوول ورفاقه في النادي الملكي لم يرفعوا الكأس المرموقة منذ 2003، وهم ودعوا نسخة هذا الموسم من الباب الصغير بعد خروجهم على يد ليون الفرنسي من الدور الثاني، وذلك على رغم الأموال الطائلة التي أنفقها رئيسه فلورنتينو بيريز.