EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

العميد ينتقد الاتحادين المصري والقطري لعدم انضمام المحمدي

¬شن حسام حسن -المدير الفني لفريق الزمالك المصري لكرة القدم- هجوما حادا على الاتحادين المصري والقطري لكرة القدم، عقب التعادل السلبي لفريقه مع منافسه التقليدي الأهلي اليوم الخميس في اللقاء المؤجل بين الفريقين من المرحلة الثانية عشرة من الدوري المصري للعبة.

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2010

العميد ينتقد الاتحادين المصري والقطري لعدم انضمام المحمدي

¬شن حسام حسن -المدير الفني لفريق الزمالك المصري لكرة القدم- هجوما حادا على الاتحادين المصري والقطري لكرة القدم، عقب التعادل السلبي لفريقه مع منافسه التقليدي الأهلي اليوم الخميس في اللقاء المؤجل بين الفريقين من المرحلة الثانية عشرة من الدوري المصري للعبة.

وأكد حسن -في المؤتمر الصحفي عقب المباراة- أن الجميع تعامل مع أزمة القطري حسين ياسر المحمدي بشكل غريب للغاية، موضحا أن هناك بعض الأيادي الخفية التي حرمت اللاعب من الانضمام لصفوف ناديه قبل مباراة مهمة بحجم لقاء القمة المصرية.

وأضاف أن بعض الأيادي الخفية -داخل مصر وخارجها- نجحت في حرمان حسين ياسر المحمدي من الانضمام للفريق قبل لقاء القمة، موضحا أن بطولة كأس أسيا ستنطلق في السابع من يناير/كانون الثاني، ولذلك فإنه مندهش تماما من مثل هذه التصرفات "الصبيانية".

وأوضح أن نادي الزمالك تساهل في أمور كثيرة للغاية، خاصة بعد أن سمح للاعب بالانضمام لصفوف المنتخب القطري في خليجي 20، وتقدم بشكوى لاتحاد الكرة المصري في ذلك الوقت، ومع ذلك تم التعامل مع الأمر بشيء من التجاهل.

وأكد حسن بأن المنتخبات الأوروبية دائما ما تسمح للاعبيها بالمشاركة مع أنديتهم في مباريات القمة في كل مباريات العالم، متسائلا "لماذا لا يتم التعامل بمثل هذا الأسلوب في الدوري المصري؟".

وأعرب حسن عن سعادته بالتعادل السلبي لفريقه مع منافسه التقليدي الأهلي.

وأكد حسن أن أهم مكاسب المباراة هو اكتساب مجموعة من اللاعبين صغار السن، والذين تم الدفع بهم في المباراة لعامل الخبرة والاحتكاك.

وأضاف أن فريقه -بالعناصر الشابة- نجح في مجاراة الخبرة الموجودة لدى لاعبي الأهلي، وانتزع نقطة غالية لأبناء القلعة البيضاء.

وأشار حسن إلى أن النتيجة لم تحدث أيّ تغيير في جدول المسابقة، فالزمالك ما زال محتفظا بصدارة جدول المسابقة، وسيحاول خلال الفترة المقبلة الحفاظ على هذا المركز وعدم التفريط فيه بأيّ شكل من الأشكال.