EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2011

العميد يضحي بالجزائري زياية

عبد الملك زياية

زياية أولى ضحايا العميد في الشتاء

الجزائري عبد الملك زياية بات أول ضحايا فريق الاتحاد السعودي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

أعلن رئيس نادي الاتحاد اللواء محمد بن داخل عن رغبة الإدارة في تطبيق سياسة الإحلال، بالتدريج دون أي تأثير على مسيرة الفريق الفنية، والتي سيكون أبرزها خروج الجزائري عبد الملك زياية مهاجم الفريق.

وحسب ما ذكرت صحيفة الرياض السعودية فإن الإدارة السعودية ترشح لاعبا سعوديا ليحل بديلا عن زياية الذي تأكد إلغاء عقده في فترة الانتقالات الشتوية نظرا للإصابة التي يعاني منها، في الوقت الذي يدخل فيه لاعب أجنبي أيضا الترشيحات بقوة.

وأشارت التقارير إلى أن الكولومبي مولينا سيكون هو أول صفقات الفريق الاتحادي في يناير المقبل، في الوقت الذي علت فيه الأصوات المنادية بضم النجم الدولي القطري طلال البلوشي لاعب السد القطري.

وكشف رئيس الاتحاد بأن هناك أكثر من مدرب ضمن خيارات الإدارة، وأنهم يدرسون بعناية إمكانية التعاقد مع مدرب بديل للبلجيكي ديمتري في حال اقتضت الأمور ذلك، وشدد على أن مدرب الأهلي السابق الصربي مليوفانفتش ضمن الخيارات، وإن كان لا يفضل التعاقد معه لرغبته في إحضار مدرب لم يسبق له العمل في السعودية.

كانت إدارة الاتحاد تعرضت لمفاجأة غير سارة بغياب زياية عن الملاعب لمعاناته من إصابة ستؤثر عليه للمدى البعيد، وستوثر بشكل كبير على أدائه مما سيدفع الإدارة لتغييره.

وشهد مقر نادي الاتحاد أول من أمس لقاء الرئيس الاتحادي بالجماهير، وأعلن فيه بن داخل عن تجديد دماء الفريق بالعناصر الشابة، كما أعلن الاستغناء عن خدمات الحارس مصطفى ملائكة.