EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2011

بعد التصدِّي لركلة جزاء مهمة العملاق الحبسي يفسر "صرخة الفرحة" أمام ليفربول

علي الحبسي حارس ويجان ومنتخب عمان

الحبسي تألق تألقًا لافتًا في الدوري الإنجليزي

الحبسي حارس ويجان الإنجليزي تمكن من إيقاف تشيلسي ثم ليفربول، وتلقى إشادة كبيرة من الجميع بعد التصدي لركلة جزاء أمام الحمر.

أكد العماني علي الحبسي حارس مرمى ويجان أثليتيك الإنجليزي، أنه أطلق صرخة كبيرة عندما تصدَّى لركلة جزاء أمام ليفربول في الجولة الماضية بسبب الفرحة.

وقال الحبسي لبرنامج صدى الملاعب على قناة MBC1: "صرخة فرحة. والفريق كان محتاجًا إلى هذه الصدة والنقطة كبيرة يعني جدًّا للفريق والجمهور، خصوصًا بعد المستوى والبداية غير مطمئنة".

ويحتل ويجان المركز الثامن عشر، ويقبع في منطقة الهبوط بسبب بدايته السيئة للموسم، لكنه جمع خمس نقاط في آخر ثلاث مباريات بالفوز على وست بروميتش، والتعادل مع الكبيرين تشيلسي وليفربول، بفضل تألق الحارس العماني.

وقال الحارس العماني، ردًّا على تقارير حول إمكانية انتقاله إلى أحد القطبين مانشستر يونايتد أو مانشستر سيتي: "أنا الشيء اللي دائمًا أركز فيه عملي. الفريق اللي أؤدي فيه أخلص معاه. وبالنهاية اللي الله كاتبه بيصير".

وتابع: "أنا مرتاح والحمد لله بطريقة جيدة. وطوال الموسم يمكن شفت لما تلعب مع فرق كبيرة زي ليفربول تتميز. أكيد الشيء هذا يكون أكبر. وطوال الموسم راضي كل الرضا الحمد لله".

وأضاف: "يمكن ظروف الفريق هذا الموسم، وخصوصًا النتائج السلبية جعلتنا نشعر كلاعبين أنه من الواجب علينا نكون في قمة تركيزنا، خصوصًا هذه المباريات اللي تكون دائمًا مباريات حساسة، ويجب علينا نكسب قدر كبير من النقاط؛ فأكيد أنك تشيلسي وليفربول تجيب نقطتين منهم أكيد بالنسبة لنا شيء جيد".