EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

تطالب بتطبيق أقصى عقوبة على البرتغالي الصحف المناصرة لبرشلونة تُطلق حملة شعواء ضد "كوع" رونالدو!

رونالدو ضرب لاعب مالقة بالكوع

رونالدو ضرب لاعب مالقة بالكوع

شنت الصحف المناصرة لفريق برشلونة الإسباني حملة ضارية مطالبة تطبيق عقوبة رادعة ضد البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني، وذلك على خلفية طرده في مباراة فريقه مساء السبت أمام مالقة بالدوري المحلي بعد استخدامه الكوع في كرة مشتركة مع السويسري باتريك جان متيليجا لاعب مالقة.

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2010

تطالب بتطبيق أقصى عقوبة على البرتغالي الصحف المناصرة لبرشلونة تُطلق حملة شعواء ضد "كوع" رونالدو!

شنت الصحف المناصرة لفريق برشلونة الإسباني حملة ضارية مطالبة تطبيق عقوبة رادعة ضد البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني، وذلك على خلفية طرده في مباراة فريقه مساء السبت أمام مالقة بالدوري المحلي بعد استخدامه الكوع في كرة مشتركة مع السويسري باتريك جان متيليجا لاعب مالقة.

ووضعت صحيفة سبورت الإسبانية صورة كبيرة لرونالدو على غلاف عددها يوم الثلاثاء مع عنوان عريض يقول: "مستفز.. خشن.. متباهٍ!"، مع صور صغيرة جانبية للقطة رونالدو التي طرد بسببها أمام مالقة، ومن قبلها ألميريا في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

واعتبرت الصحيفة أن شخصية رونالدو المثيرة للجدل طغت على مواهبه الكروية، قائلة: إن شخصيته أصبحت مصدرا لاستفزاز الجميع في جميع ملاعب الليجا، بل أصبح أكثر لاعب مكروه خارج حدود البيرنابيو، معتبرة أن "اعتداءه" على متيليجا لاعب مالقة مساء الأحد غير مبرر.

وأضافت سبورت في نبرة ثقة أن مبلغ الـ94 مليون يورو الذي دفعه رئيس الريال فلورنتينو بيريث لجلب رونالدو من مانشستر يونايتد أصبح مشكلة في ظل تصرفات رونالدو الأخيرة، والتي تزعم الصحيفة أن معظمها يعود إلى توتر النجم البرتغالي من حجم المنافسة مع نظيره الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة.

ووصفت الصحيفة رونالدو بأنه يبدو كطفل مدلل، يعتقد أنه فوق القواعد، رافضا حتى الاعتراف بصحة قرار طرده بعد "كوع" مباراة مالقة، بل وسخرت من محاولة رونالدو مصافحة متيليجا في غرفة خلع الملابس عقب اللقاء، وذلك في صحبة الحارس الشخصي لرونالدو. حسب التقرير.

وطالبت سبورت بتطبيق عقوبة أكبر من الإيقاف مباراة واحدة فقط على خلفية طرده في مباراة مالقة، وهو ما يتوقع أن تعلنه لجنة الانضباط بالاتحاد الإسباني يوم الثلاثاء. حيث اعتبرت الصحيفة أن عدم ذكر الحكم بيريث لاسا كلمة "اعتداء" في تقريره قد يحمي اللاعب من عقوبة مشددة.

كما سخرت الصحيفة من واقعة رونالدو في رسمها الهزلي يوم الثلاثاء، لتضع صورة رونالدو مستعرضا عضلاته في محاكاة لحملته الإعلانية الأخيرة، وإلى جانبها صورة مماثلة ولكن يبدو فيها رونالدو مستخدما كوعه في وجه متيلجا مع تعليق: "بعض إعلانات رونالدو يجب تحديثها".

على الجانب الآخر، لم تتخلف صحيفة إل موندو ديبورتيفو عن الركب، واضعة صورة كبيرة لرونالدو مع عنوان عريض يقول: "مذنب!"، ليركز أصحاب مقالات الرأي بالصحيفة هجومهم على رونالدو، وتحديدا فراثيسك أجيلار الذي طالب بوجود شخص نصوح للبرتغالي يحميه من طباعه الحادة، مذكرا اللاعب بخروجه مصابا بعد لعبة خشنة مماثلة في مباراة بلاده أمام هولندا بمونديال ألمانيا 2006.

فيما عبر قراء الصحيفة عن رأيهم في كوع رونالدو من خلال استطلاع شارك فيه ما يقارب من 28 ألف قارئ، أفصح فيه 45 % منهم عن رغبتهم في معاقبة اللاعب بأكثر من ثلاث مباريات.