EN
  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2010

الخضوع لتدخلات روراوة يدمر "الخضر" الصحافة تتهم بن شيخة بتكرار أخطاء سعدان

انتقادات لاذعة لاختيارات بن شيخة قائمةَ الخضر

انتقادات لاذعة لاختيارات بن شيخة قائمةَ الخضر

نال عبد الحق بن شيخة -المدير الفني الجديد للمنتخب الجزائري- انتقادات لاذعة في وسائل الإعلام المحلية بعد إعلانه قائمة الـ23 التي تستعد لمباراة إفريقيا الوسطى بالجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 في الجابون وغينيا الاستوائية.

  • تاريخ النشر: 20 سبتمبر, 2010

الخضوع لتدخلات روراوة يدمر "الخضر" الصحافة تتهم بن شيخة بتكرار أخطاء سعدان

نال عبد الحق بن شيخة -المدير الفني الجديد للمنتخب الجزائري- انتقادات لاذعة في وسائل الإعلام المحلية بعد إعلانه قائمة الـ23 التي تستعد لمباراة إفريقيا الوسطى بالجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2012 في الجابون وغينيا الاستوائية.

وشنت صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية هجوما عنيفا على بن شيخة في عددها الصادر يوم الإثنين 20 سبتمبر/أيلول، مشيرة إلى أنه لم يستفد من أخطاء المدير الفني المستقيل رابح سعدان، وأنه راح يكرر نفس الأخطاء، الأمر الذي قد لا يبشر بالخير في المرحلة المقبلة.

ورأت الصحيفة أن بداية بن شيخة مع "الخضر" غير مطمئنة تماما، ولا تبعث على الارتياح، من خلال تكراره نفس الأخطاء التي ارتكبها سعدان، وذلك من خلال السماح للاتحاد الجزائري لكرة القدم "الفاف" ورئيسه محمد روراوة بالتدخل في قائمة اللاعبين المختارة، وأن تكون لهم كلمة الفصل في تحديد قائمة اللاعبين، دون الأخذ بعين الاعتبار جملة من المعطيات الأساسية.

وانتقدت الصحيفة انضمام لاعبين مصابين في القائمة المختارة، مثل: كريم مطمور لاعب مونشجلادباخ الألماني، وكريم زياني صانع ألعاب فولسفبورج الألماني أيضا، على الرغم من استحالة قدوم الأخير للجزائر لحضور المعسكر الإعدادي قبل المباراة على اعتبار أنه سيكون مجبرا على إجراء عملية جراحية، سواء في قطر، أو في العاصمة الفرنسية باريس.

كما انتقدت اختيار بن شيخة المدافعَ رفيق حليش ضمن القائمة، رغم أنه لم يخض أي لقاء رسمي مع ناديه الجديد فولهام الإنجليزي، إلى جانب أسماء أخرى ليست جاهزة رسميا للقاء إفريقيا الوسطى؛ حيث تم توجيه الدعوة لها بحجة استقرار التشكيلة وضيق الوقت وغيرها من المبررات التي تبقى بعيدة كل البعد عن الواقع.

وتؤكد هذه الاختيارات استمرار سياسة "الفاف" التي تعتمد على إبقاء هذه الأسماء حتى وإن لم تلعب أي مباراة، وتؤكد أيضا أن بن شيخة اختارَ بدء مهمته الجديدة على رأس الجهاز الفني للخضر بهفوة كبيرة، تجعله مهددا بنفس مصير سعدان من خلال تكرار نفس الأخطاء التي جعلت المنتخب يتراجع؛ إلا أن بن شيخة ما تزال لديه الفرصة لتدارك الوضع أمام المغرب، وذلك في حال نجاحه في مهمته أمام إفريقيا الوسطى.

واعتبرت الصحيفة أنه رغم صعوبة بن شيخة في مهمته الجديدة، وخاصة السيطرة على نجوم "الخضر"؛ إلا أنها رأت التحدي الأكبر لمدرب "الخضر" هو السيطرة على المحيط المقرب منه، وضبط القائمة وفقا لمعطيات اللاعبين والمعايير العلمية، وعدم الرضوخ للأهواء أو للأسماء؛ لأن ذلك سيصبّ في غير صالح الكرة الجزائرية.