EN
  • تاريخ النشر: 23 أكتوبر, 2011

في حال تخطي أسود الأطلس للتصفيات الشماخ وحجي وخرجة يدعمون المغرب في الأولمبياد

مروان الشماخ + يوسف حجي

حجي والشماخ يحلمان باللعب في الأولمبياد

مروان الشماخ ويوسف حجي وحسين خرجة -نجوم المنتخب المغربي الأول لكرة القدم- يجددون رغبتهم في اللعب ضمن صفوف المنتخب الأولمبي في حال تأهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن 2012.

جدد مروان الشماخ ويوسف حجي وحسين خرجة -نجوم المنتخب المغربي الأول لكرة القدم- رغبتهم في اللعب ضمن صفوف المنتخب الأولمبي في حال تأهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها لندن 2012.

وذكرت صحيفة "المنتخب" المغربية أن الشماخ نجم أرسنال الإنجليزي، وحجي مهاجم رين الفرنسي، وخرجة لاعب وسط فيورنتينا الإيطالي تألقوا ضمن صفوف أسود الأطلس في الفترة الأخيرة، وقادوا المنتخب لنهائيات أمم إفريقيا 2012 بعد الغياب عن النسخة الماضية 2010 في أنجولا.

وتأتي رغبة الثلاثي في اللعب بدورة الألعاب الأولمبية القادمة في لندن، من أجل المشاركة في تظاهرة عالمية، خاصة أن الحظ لم يسعفهم في المشاركة في كأس العالم حتى الآن في ظل غياب المغرب عن المونديال منذ بطولة فرنسا عام 1998.

وتنص لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على حق الاستفادة من 3 عناصر يتجاوز عمرها 23 عاما، لكل منتخب مؤهل إلى مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية.

وكان مصطفى مديح -مدرب المنتخب الأولمبي المغرب في دورة أثينا الأولمبية عام 2004- قد وجه الدعوة لثلاثة لاعبين تجاوزوا سن 23 عاما للعب مع أسود الأطلس في الدورة، لكن هذا الأمر لم يعجب الجمهور بعد أن تم حرمان عناصر ساهمت في صنع التأهل إلى اليونان.

فيربيك يفكر الاستعانة بثلاثة لاعبين آخرين من صفوف المنتخب الأول ممن تخطوا سن الـ23 عاما

فيما قد يسعى الهولندي بين فيربيك -المدرب الحالي للمنتخب الأولمبي المغربي- إلى الاستعانة بلاعبي المنتخب الأول الذين لم يتخطوا سن 23 عاما، كالمهدي كارسيلا لاعب أنجي ماخشكالا الروسي، عادل تاعرابت مهاجم نادي كوينز بارك رينجرز الإنجليزي، وعبد الحميد الكوثري ويونس بلهندة لاعبا مونبلييه الفرنسي.

كما يفكر فيربيك الاستعانة بثلاثة لاعبين آخرين من صفوف المنتخب الأول ممن تخطوا سن الـ23 عاما، إلا أنه شدد على أنه لن يختار إلا العناصر التي تكون مناسبة مع المراكز التي يحتاجها.