EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2011

الشرطة العسكرية تنقذ "العميد" من محاولة اعتداء

حسام حسن نجا من محاولة اعتداء

حسام حسن نجا من محاولة اعتداء

أنقذت الشرطة العسكرية حسام حسن "عميد الكرة المصرية ومدرب نادي الزمالك" من كمين أعده مجموعة من الشباب في أحد شوارع حي مصر الجديدة في العاصمة القاهرة، بغرض استفزازه والاحتكاك به بسبب موقفه المعارض لقيام الثورة والإطاحة بنظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

أنقذت الشرطة العسكرية حسام حسن "عميد الكرة المصرية ومدرب نادي الزمالك" من كمين أعده مجموعة من الشباب في أحد شوارع حي مصر الجديدة في العاصمة القاهرة، بغرض استفزازه والاحتكاك به بسبب موقفه المعارض لقيام الثورة والإطاحة بنظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك.

ذكرت صحيفة اليوم السابع أن "العميد" ومع المدرب العام لنادي الزمالك طارق سليمان كانا في السيارة نفسها وينويان الذهاب إلى ميت عقبة؛ لقيادة تدريبات الفريق في توقيته المعتاد، لكنهما تفاجآ بمجموعة من الشباب كانوا يستقلون "موتوسيكلات" أحاطوا بسيارة حسام حسن، وحاولوا الاحتكاك به من أجل استفزازه، وعندما حاول النزول من سيارته حدث احتكاك بينه وبين مجموعة من الشباب.

وتدخلت قوات الشرطة العسكرية المتواجدة في مصر الجديدة بسرعة قبل تأزم الموقف، ليتم إنقاذ "العميد" من أيدي الشباب الغاضب، الذين تم التحفظ عليهم للتحقيق في الأمر ولمعرفة تفاصيل ذلك الموقف، كما تم التحفظ على حسام حسن وطارق سليمان لسماع أقوالهما في تلك الواقعة.

وتأتي محاولة الاعتداء على حسام حسن بعد تصريحاته ضد النادي الأهلي وجماهيره، بعدما اتهم المنافس التقليدي لفريقه وحامل لقب الدوري المصري بمحاولة الضغط لإلغاء البطولة هذا الموسم، وعدم عودة الحياة إليها من جديد، وخاصة أن الزمالك هو المتصدر لجدول الترتيب ومرشح بقوة لنيل اللقب.

كما سبق أن استفز "العميد" وتوأمه إبراهيم حسن الشباب المصري، عندما ألعنا تأييدهما لبقاء الرئيس السابق محمد حسني مبارك، منتقدا خروج الشباب إلى الشارع في ثورة هدفها إسقاط النظام الحاكم.