EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2009

الأهلي طلب بيعه مقابل 5 ملايين يورو الشباب السعودي يسعى لاستعارة الأنجولي "فلافيو"

الشباب يطلب استعارة فلافيو مقابل نصف مليون يورو

الشباب يطلب استعارة فلافيو مقابل نصف مليون يورو

دخلت إدارة نادي الشباب السعودي في مفاوضات جادة لضم المهاجم الدولي الأنجولي أمادو فلافيو -المحترف في صفوف الأهلي المصري- خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وذلك على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر مقابل نصف مليون يورو.

دخلت إدارة نادي الشباب السعودي في مفاوضات جادة لضم المهاجم الدولي الأنجولي أمادو فلافيو -المحترف في صفوف الأهلي المصري- خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وذلك على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر مقابل نصف مليون يورو.

وتنتظر إدارة نادي الشباب خلال الـ48 ساعة المقبلة ردا نهائيا وحاسما من نظيرتها في الأهلي على طلب ضم اللاعب الأنجولي، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم السبت.

وقد رفضت إدارة الأهلي في بداية الأمر مبدأ إعارة فلافيو، طالبة أن تكون الصفقة بنظام التعاقد النهائي، وبمبلغ كبير وصل إلى 5 ملايين يورو، غير أن رئيس الشباب خالد البلطان المتواجد منذ أيام في القاهرة شدد في مباحثاته مع مسؤولي الأهلي على طلب الشباب بالإعارة.

لكن إدارة الأهلي بحثت الأمر خلال اليومين الماضيين ولم تصل إلى قرار نهائي، وطلبت من إدارة الشباب إعطاءهم فرصة لدراسة الموضوع جيدا، ولكن بعد الانتهاء من مباراة القمة المنتظرة أمام الزمالك مساء الأحد في الدوري المصري.

ونفت إدارة الشباب ما تردد من أنباء حول رفض الأهلي إعارة فلافيو، مؤكدة أنها ما زالت ترتقب وصول الجواب الأخير، وقد تتجه أنظار الشبابيين حال رفض الأهلي نحو مهاجم من قارة أمريكا الجنوبية.

لكن تقارير صحفية أفادت بأن الشباب دخل في مفاوضات مع المهاجم العماني المتألق حسن ربيع تحسبا لفشل صفقة ضم فلافيو.

فيما أشارت تقارير أخرى إلى صعوبة استغناء الأهلي عن فلافيو، خاصة وأنه يعتمد عليه بشكل أساسي منذ إعارة عماد متعب لاتحاد جدة السعودي، وعدم اقتناع مدرب الأهلي البرتغالي مانويل جوزيه ببقية المهاجمين في الفريق، وخاصة أحمد بلال، وهاني العجيزي الذي طلب الاستغناء عنهما، فيما لا يزال أحمد حسن "دروجبا" لم ينسجم مع الفريق، كما يعاب على أسامة حسني كثرة إصاباته.

يشار إلى أن نادي الشباب قدم عرضا مغريا منذ أسابيع لضم المصري وائل جمعة مدافع الأهلي أيضا، ولكن الأهلي لم يحسم بشكل نهائي الموافقة على الاستغناء عن اللاعب الذي رحب كثيرا بالعرض السعودي.

على صعيد متصل، يحمل الشبابيون في أجندتهم قائمة بأسماء عدد من المدافعين الأسيويين المرشحين للانضمام لفريقهم، منهم مدافعون خليجيون يشاركون مع منتخبات بلادهم حاليا في "خليجي 19 ".