EN
  • تاريخ النشر: 16 فبراير, 2011

لن نكرر سيناريو مصر الزاكي: علاقة المغرب والجزائر لن تتضرر بلقاء كرة قدم

الزاكي: الحظ سيحسم لقاء المغرب والجزائر

الزاكي: الحظ سيحسم لقاء المغرب والجزائر

أكد بادو الزاكي، المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، أن اللقاء المرتقب بين بلاده والجزائر في تصفيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 يعد دربي كبيرا بين منتخبين لديهما تاريخ عريق في الكرة الإفريقية، مشيرا إلى أن المنتخبين يملكان نفس الحظوظ في التأهل مع أفضلية لأسود الأطلس.

أكد بادو الزاكي، المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، أن اللقاء المرتقب بين بلاده والجزائر في تصفيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم 2012 يعد دربي كبيرا بين منتخبين لديهما تاريخ عريق في الكرة الإفريقية، مشيرا إلى أن المنتخبين يملكان نفس الحظوظ في التأهل مع أفضلية لأسود الأطلس.

وقال الزاكي إن تأشيرة التأهل عن المجموعة ستلعب بنسبة كبيرة بين "الخضر" و"أسود الأطلس" مع أفضلية طفيفة لمنتخب بلاده الذي يضم أفضل العناصر، لا سيما التي تلعب في الخارج. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية.

وشدد على أن "نتيجة المباراة ستحسم في غالب الأمر بعامل الحظ، لأن المنتخبين يلعبان بنفس الطريقة تقريبامستبعدا فكرة تكرار سيناريو مماثل مع المغرب لذلك الذي حدث في القاهرة أو بأم درمان بالسودان.

وقال الزاكي: "لا أعتقد أن الأمر سيكون مماثلا لأني أعرف تقاليد البلدين في كرة القدم، وتاريخ المواجهات بين المنتخبين حاضر من أجل التأكيد على ذلك".

وتابع قائلا: "هل تتذكرون فوز الجزائر بخماسية في المغرب؟ فرغم الخسارة إلا أن جمهورنا صفق مطولا للجزائريين رغم أن الوضعية السياسية في ذلك الوقت بين البلدين لم تكن على ما يرام، العلاقة التي تربط الشعبين أقوى من أن تتضرر بلقاء كروي، ولا يمكن أن نعيش ما حدث بين الجزائر ومصر، سواء تعلق الأمر بالجزائر أو بالمغرب، الروح الرياضية كانت دائما حاضرة بين المنتخبين".

وأضاف "أنه لا يمكنه أن يتصور حدوث هذا الأمر بين شعبينا، سواء تعلق الأمر باللاعبين أو الجماهير أو الصحفيين، لا يوجد أحد لديه هذا الحقد تجاه الآخر في كرة القدم، الكل واعٍ بأن الأمر يتعلق بلقاء في كرة قدم، والأفضل سيفوز".

وأوضح الزاكي "أن أفضل مثال يمكن أن أقوله لكم، هو ما حدث في اللقاء الذي فاز به (الخضر) بخماسية في الدار البيضاء، أنا أتذكر هذا اللقاء جيدا لأني كنت في دكة الاحتياط، ولم أستطع أن أنسى كيف أن جماهيرنا تعاملت بكل روح رياضية مع الجزائريين، فلو كان جمهورنا متعصبا مثل ما تتصورون فالأمور كانت ستمر بطريقة مغايرة، لكن لحسن الحظ أن شعبينا يحترمان بعضهما كثيرا ويحبان بعضهما".