EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2009

أكد أنه من المبكر الحكم على المدربين الجدد الرباطي لـmbc.net "يجب علينا نسيان فترة لومير الفاشلة"

الرباطي يطالب الجميع بنسيان لومير

الرباطي يطالب الجميع بنسيان لومير

طالب الدولي المغربي أمين الرباطي مدافع نادي الوحدة الإماراتي بضرورة نسيان فترة الفرنسي روجيه لومير التي وصفها بالفاشلة، والتفكير في المباريات الثلاث المتبقية للمنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم 2010.

طالب الدولي المغربي أمين الرباطي مدافع نادي الوحدة الإماراتي بضرورة نسيان فترة الفرنسي روجيه لومير التي وصفها بالفاشلة، والتفكير في المباريات الثلاث المتبقية للمنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم 2010.

وقال أمين في تصريحٍ حصري لـmbc.net "نحن ما زلنا نؤمن بحظوظنا في التأهل، رغم أنها صعبة للغاية، إلا أن كرة القدم لا تعرف المستحيل، وهناك العديد من الأمثلة في تاريخ كرة القدم، وأنا أدعو زملائي في الفريق إلى الصراع حتى انقضاء آخر أمل في التأهل، فلازلت هنالك ثلاث مباريات، بمعنى تسع نقاط، كما أن باقي المنتخبات معرضة للهزيمة في أي لحظة".

وأكد الرباطي لاعب مارسيليا الفرنسي السابق أنه من المبكر الحكم على الجهاز الفني الجديد الذي لم يختبر إلا في مباراة واحدة لحد الآن، لكنه لم يُخفِ ارتياحه للأربعة مدربين المغاربة بالقول "أغلبية لاعبي المنتخب يعرفون المدربين الجدد، حيث سبق واشتغلنا معهم في مختلف الفئات العمرية للمنتخب من ناشئين إلى الأولمبي مرورا بالشبان، وأنا شخصيا أشهد لهم بالكفاءة والقدرة على إخراج أسود الأطلس من النفق المظلم للنتائج السلبية".

ويتولى حسن مومن تدريب أسود الأطلسي بجانب حسين عموتة مدرب فريق الفتح الرباطي وعبد الغني بناصر مدرب المنتخب سابقا وجمال السلامي مدرب فريق الدفاع الحسني الجديدي.

وأضاف "ويبقى المهم هو نسيان الماضي مع لومير، والسير إلى الأمام، والتفكير في المباريات القادمة، وأنا شخصيا ما زلت أؤمن بحظوظ المنتخب المغربي في الوصول إلى المونديال رغم صعوبة المهمة، والأيام القادمة هي وحدها الكفيلة بالحكم على المدربين الجدد وإعطاء مقارنة مع أيام لومير".

ووصف أمين (28 سنة) أسباب النتائج السلبية التي حققها المنتخب المغربي في المباريات الأول بالمتشابكة، معترفا بارتكاب مجموعة من الهفوات يتحمل فيها كل واحد جزءا من المسؤولية، معتبرا الإخفاق سُنّة كرة القدم كما هو سُنّة الحياة.