EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

دافع عن حرية اللاعب في الانضمام لألمانيا الرئيس التركي ينتقد صفارات الاستهجان ضد أوزيل

انتقد الرئيس التركي عبد الله جول صفارات الاستهجان التي أطلقتها الجماهير التركية ضد لاعب المنتخب الألماني مسعود أوزيل خلال مباراة ألمانيا مع تركيا بالتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية يورو 2012 الجمعة قبل الماضية.

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

دافع عن حرية اللاعب في الانضمام لألمانيا الرئيس التركي ينتقد صفارات الاستهجان ضد أوزيل

انتقد الرئيس التركي عبد الله جول صفارات الاستهجان التي أطلقتها الجماهير التركية ضد لاعب المنتخب الألماني مسعود أوزيل خلال مباراة ألمانيا مع تركيا بالتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية يورو 2012 الجمعة قبل الماضية.

وتغلبت ألمانيا على تركيا بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت بالعاصمة الألمانية برلين، ولكن أوزيل -التركي الأصل- تعرض لصفارات الاستهجان من قطاع كبير من الجماهير التركية في الاستاد.

وفي مقابلةٍ نشرتها صحيفة (زود دويتشه تسايتونج) الألمانية يوم السبت أكد جول أنه ما كان يتعين على الجماهير التركية القيام بذلك، قائلاً: "إن أوزيل نموذج ناجح للاندماج، وقد ساعد في توطيد الصداقة الألمانية التركية".

وكان أوزيل -22 عاما- الذي انتقل من فيردر بريمن الألماني إلى ريال مدريد الإسباني هذا الصيف قد اختار أن يلعب للمنتخب الألماني رغم أنه كان بمقدوره اللعب لمنتخب تركيا.

وأوضح جول أنه يتفهم قرار أوزيل ويدعمه، حيث قال: "لو سألني عن الدولة التي يجب عليه أن يلعب لها، لكنت قد شجعته على اللعب لألمانيا، إنه يحظى بتأييدي الكامل".

وكان الدفاع عن ألوان "المانشافت" خيار أوزيل الأول والوحيد، على الرغم من جذوره التركية، إذ ولد اللاعب في ألمانيا، وترعرع فيها من أبوين تركيين، وقرر تمثيل منتخب ألمانيا على الصعيد الدولي، علما بأنه خاض مباراته الرسمية الأولى مع المانشافت في فبراير/شباط عام 2009.