EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

مستقبل حراسة الزعيم في "أيادٍ أمينة" الدعيع: الهلاليون غيروا نظرة الأوروبيين السيئة للاعب السعودي

الدعيع يشيد بسياسة جريتس

الدعيع يشيد بسياسة جريتس

أكد محمد الدعيع حارس فريق الهلال السعودي أن لاعبي فريقه غيَّروا النظرة الأوروبية السيئة عن اللاعبين السعوديين، مشددا على أن أداء اللاعبين هذا الموسم أجبر الجميع على احترامهم، وفي مقدمتهم مدرب الفريق البلجيكي إيريك جريتس الذي كان يتخوف في البداية من عدم انضباط اللاعبين.

  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2010

مستقبل حراسة الزعيم في "أيادٍ أمينة" الدعيع: الهلاليون غيروا نظرة الأوروبيين السيئة للاعب السعودي

أكد محمد الدعيع حارس فريق الهلال السعودي أن لاعبي فريقه غيَّروا النظرة الأوروبية السيئة عن اللاعبين السعوديين، مشددا على أن أداء اللاعبين هذا الموسم أجبر الجميع على احترامهم، وفي مقدمتهم مدرب الفريق البلجيكي إيريك جريتس الذي كان يتخوف في البداية من عدم انضباط اللاعبين.

وقال الدعيع في تصريحٍ خاص لجريدة "الرياض" السعودية يوم الأحد 21 مارس/آذار- "إن سمعة اللاعب السعودي لدى المدربين -خصوصا الأوروبيين منهم- غير جيدة، وبعضهم يعتبر اللاعب السعودي غير منضبط، ولا يطبق الاحتراف، وغير ناجح، ولا ينفذ التكتيك بالشكل المطلوب، ولا يستطيع العيش خارج السعودية، وهذا كلام غير صحيح، ومشكلة نعاني منها حقيقة".

وأضاف " اجتمع جيرتس في بداية إشرافه على الفريق معنا، وكان صريحا جدا، وقال لنا: إنني سمعت الكثير عن اللاعب السعودي، وما يثار من عدم الانضباط وخلافه، ولكنني لن أحكم عليكم إلا من أرض الواقع، وسأثق بكم كثيرا، وأنتظر منكم العمل".

وتابع قائلا "حديث جريتس استفزنا، ومنحنا الثقة في نفس الوقت، لذلك بذلنا الكثير من الجهد حتى نكون عند حسن ظنه؛ لأنه احترمنا وقدرنا، وأعطانا الثقة، وكان ينظر إلينا كلاعبين كبار، ولم يفرق بين الكبار والصغار، أو القديم والجديد منهم، فالجميع لديه سواسية".

وشدد الدعيع على أن "كل اللاعبين كانوا على قدر الثقة طوال الموسم، وقد اجتمع جريتس بنا مؤخرا، وأكد لنا أننا غيَّرنا نظرته عن اللاعب السعودي مائة وثمانين درجة، وقال: أثبتم أنكم أهل للثقة، وتستحقون الاحترام والتقدير الذي عاملتكم به منذ البداية".

ونفي حارس الهلال وجود مشكلة بينه وبين جريتس كما تردد مؤخرا في وسائل الإعلام بعد استبعاده من المشاركة في مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد، منتقدا الشائعات التي تخرج عنه في وسائل الإعلام والتي أجبرته ليقسم بالله ثلاث مرات هذا الموسم.

وأرجع استبعاد جريتس له من المشاركة في كأس الأمير فيصل بن فهد إلى إراحته حتى لا يتعرض للإرهاق الشديد، مشيرا إلى أنه من الصعب أن يشارك في جميع المباريات، خاصة أنه في الموسم الماضيين لعب الدوري كاملا، وكأس ولي العهد والبطولة الأسيوية، وأنه شعر بالإرهاق وعدم التركيز حينما لعب في كأس خادم الحرمين الشريفين.

وأشار إلى أن السياسة التي يطبقها جريتس في الهلال هي المطبقة في الدوريات الأوروبية، معتبرا أن عدم مشاركته في كأس الأمير فيصل كان لإراحته ولمنح الحارس البديل والجاهز حسن العتيبي فرصة لخوض المباريات الرسمية، والتي أثبت نفسه وأبدع من خلالها؛ خصوصا وأن الابتعاد عن المشاركة يؤثر سلبيا على اللاعب، وسبق أن جربت هذا الشيء بابتعادي فترة أسبوعين فقط وتأثرت كثيرا.

وأشاد الدعيع بالحزم والانضباط الذي يفرضه جريتس داخل صفوف نادي الهلال، فضلا عن كونه صديقا للاعبين، وشخصا محبوبا جدا، معتبرا أن الانضباط لا يختلف اثنان على أنه مطلوب في كل أمر.

وعن تميز الهلال وفوزه ببطولتين حتى الآن، قال الدعيع " الموسم الماضي حققنا فيه بطولة ولي العهد؛ إلا أننا أخفقنا في تحقيق لقب الدوري وخرجنا من البطولة الأسيوية، ولذلك كان هناك سلسلة اجتماعات بين رئيس النادي الأمير عبد الرحمن بن مساعد ونائبه الأمير نواف بن سعد حول وضع الفريق واحتياجاته، وبدأوا العمل فعلا وفق استراتيجية معينة، ووفقوا في ذلك بالتعاقد مع مدرب عالمي خبير على رأس الجهاز الفني الذي جمع جنسيات عدة، وهو ما يدل على احترافيته في العمل؛ فالمدرب بلجيكي، ومساعده ومدرب الحراس ألماني، ومدرب اللياقة فرنسي".

وأضاف "أن الجهاز الفني وضع برنامجا استعدادا مميزا عبر المعسكر التدريبي في النمسا، والذي جهزنا لهذا الموسم، ولعبنا خلاله عدة مباريات قوية، فيما وفقوا أيضا في الرباعي الأجنبي، حيث تم الإبقاء على رادوي وويلهامسون، والتعاقد مع نيفيز، والكوري لي يونج، كما لا أنسى دور مدير عام كرة القدم سامي الجابر الذي تلافى كثيرا من أخطاء الموسم الماضي أيضا، واستفاد منها، ونجح في ذلك، وهذا ما لاحظته بالتقارب والتفاهم الكبير بينه وبين اللاعبين، بالإضافة إلى أن رئيس النادي ونائبه أعطيا الجهاز الفني والإداري الثقة والصلاحيات لعمل ما يرونه مناسبا، ومحاسبتهم في نهاية الموسم".