EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2011

للبقاء في عمادة لاعبي العالم الدعيع يسعى إلى استعادة مبارياته المحذوفة من الفيفا

السعودي محمد الدعيع

الدعيع حُذفت 10 مباريات من رصيده الدولي

الاتحاد السعودي لكرة القدم يبعث خطابًا رسميًّا إلى إدارة المعلومات والإحصاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفاللاستفسار عن المباريات الدولية التي حُذفت من رصيد الحارس الدولي المعتزل محمد الدعيع لاعب نادي الهلال من نادي "فيفا" المئوي؛ لإبقاء عمادة اللاعب في أمان بعد أن تساوى معه الدولي المصري أحمد حسن.

بعث الاتحاد السعودي لكرة القدم خطابًا رسميًّا إلى إدارة المعلومات والإحصاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفاللاستفسار عن المباريات الدولية التي حُذفت من رصيد الحارس الدولي المعتزل محمد الدعيع لاعب نادي الهلال من نادي "فيفا" المئوي؛ لإبقاء عمادة اللاعب في أمان بعد أن تساوى معه الدولي المصري أحمد حسن.

وذكرت مصادر إعلامية مقربة من الاتحاد السعودي، أن الخطاب تضمَّن طلب كشف لجميع المباريات الدولية للحارس الدعيع منذ بداية مشاركته على الصعيد الدولي، إضافة إلى كشف آخر للمباريات التي حُذفت من رصيده؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

واشتمل خطاب الاتحاد السعودي على المطالبة بكشف ثالث للمباريات المعتمدة التي لم تُسجَّل رسميًّا في رصيد اللاعب في النادي المئوي، كما استفسر عن كيفية إعادة المباريات التي حُذفت إذا كانت أسباب تجميدها عدم دفع رسومها.

يُشار إلى أن الحارس الدعيع رفع خطابًا إلى الأمير نواف بن فيصل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، يطلب فيه مخاطبة الاتحاد الدولي "فيفا" للاستفسار عن حذف المسؤولين في إدارة المعلومات والإحصاءات في "فيفا" مباريات من رصيده حتى وصل إلى 178 مباراة؛ فقد كانت في السابق 188 مباراة دولية.

كما نجح الدعيع في الاحتفاظ بلقب عميد لاعبي العالم في نادي "فيفا" المئوي نحو تسعة أعوام برصيد وافر من المباريات الدولية دون أن ينافسه أحد، حتى أُعلنت أخيرًا مشاركة المصري أحمد حسن إياه في اللقب بعد أن لعب 178 مباراة بخوض مباراة البرازيل الودية في الشهر الحالي بالدوحة.