EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

الخطيب: سأقود سوريا للفوز أمام الأردن ولو لعبت زاحفا

فراس الخطيب قائد المنتخب السوري

فراس الخطيب قائد المنتخب السوري

تمسك فراس الخطيب -قائد المنتخب السوري- باللعب في المباراة المقبلة أمام الأردن في الجولة الثالثة والحاسمة من منافسات المجموعة الثانية في بطولة الأمم الأسيوية -المقامة في العاصمة القطرية الدوحة 2011معلى الرغم من استمرار معاناته من الإصابة، التي تعرض لها خلال مشاركته في مباراة ودية أمام الإمارات قبل انطلاق المنافسات الرسمية.

تمسك فراس الخطيب -قائد المنتخب السوري- باللعب في المباراة المقبلة أمام الأردن في الجولة الثالثة والحاسمة من منافسات المجموعة الثانية في بطولة الأمم الأسيوية -المقامة في العاصمة القطرية الدوحة 2011معلى الرغم من استمرار معاناته من الإصابة، التي تعرض لها خلال مشاركته في مباراة ودية أمام الإمارات قبل انطلاق المنافسات الرسمية.

قال الخطيب في حديثه لصدى الملاعب: "مستعد أن ألعب ولو زاحفا في المباراة المقبلة أمام الأردن، لا يهمني ما أعانيه من إصابة، طالما قادر على الجري داخل الملعب، فلا بد أن أشارك في اللقاء، وهذا أقل واجب يمكن أن أقدمه لمنتخب بلادي، ولا أخشى أن يتسبب إقدامي على اللعب مصابا في إنهاء مشواري الكروي، وخاصة أن الطب الرياضي تقدم بشكل رهيب في السنوات الأخيرة".

وأضاف قائد المنتخب السوري: "قديما كنا نسمع أن أي لاعب أصيب ينتهي مشواره الكروي، لكن الوضع الآن اختلف، مثلا البرازيلي رونالدو أصيب 20 مرة وعاد مجددا للملاعب -سبحان الله- ولا أخشى أن تتسبب الإصابة في خفوت نجمي؛ لأني لا أزال صغير السن وقادر على العطاء، وفي النهاية رونالدو -على الرغم من غيابه عن الساحات العالمية- يظل اسمه مترددا بقوة بين عشاق كرة القدم".

كان الخطيب شارك في المباراة السابقة أمام اليابان في الشوط الثاني، وبرر المدير الفني للمنتخب السوري الدفع بقائد فريقه متأخرا، قائلا: "لم يكن يستطيع اللعب أكثر من 45 دقيقة؛ بسبب الإصابة السابقة، التي يعاني منها، التي لم يتعاف منها بعد".

وتحتل سوريا المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، فيما تتصدر اليابان بأربع نقاط، وبفارق الأهداف عن الأردن الثاني، وتأتي السعودية في المرتبة الأخيرة بدون نقاط بعد خسارة أول مباراتين.