EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2009

بعد تجربة احتراف فاشلة الحضري على أعتاب الانتقال للإسماعيلي

الحضري في طريقه للإسماعيلي

الحضري في طريقه للإسماعيلي

اقتربت المفاوضات مع الحارس المصري عصام الحضري المحترف في سيون السويسري من النهاية، بانتقاله إلى صفوف النادي الإسماعيلي في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني الجاري، وذلك بعد أن اتفق الطرفان على كافة التفاصيل الخاصة بتوقيعه العقود.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2009

بعد تجربة احتراف فاشلة الحضري على أعتاب الانتقال للإسماعيلي

اقتربت المفاوضات مع الحارس المصري عصام الحضري المحترف في سيون السويسري من النهاية، بانتقاله إلى صفوف النادي الإسماعيلي في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني الجاري، وذلك بعد أن اتفق الطرفان على كافة التفاصيل الخاصة بتوقيعه العقود.

جاءت المفاوضات بصورة سريعة، عندما توجه المهندس نصر أبو الحسن رئيس النادي الإسماعيلي إلى الإمارات العربية المتحدة، وتم مقابلة الحضري وإقناعه باللعب لصفوف الفريق خلال المرحلة المقبلة.. الأمر الذي دفع الحارس الدولي إلى التفكير أكثر من مرة في العرض، وتمت الموافقة عليه على الفور.

وعلمت mbc.net أنه كانت هناك أزمة بين الإسماعيلي وسيون السويسري، بشأن الاستغناء عن الحارس الحضري، وجاء الاختلاف -خلال اليومين الماضيين- على المبلغ المقدم لشرائه، وطلب نادي سيون مبلغ مليون ونصف المليون يورو، بينما قدم الإسماعيلي مبلغ 460 ألف يورو، واستمهل الجانب السويسري 48 ساعة رئيس النادي الإسماعيلي لحسم الصفقة نهائيا والرد على عرض الإسماعيلي.

ومن أجل إنهاء الصفقة سريعا قام أبو الحسن برفع المقابل المالي ليصل إلى 600 ألف دولار، وتم إنهاء الجدل نهائيا ليكون بذلك الحضري قريبا -بصورة كبيرة- من الانتقال إلى صفوف الدراويش، ولم يبق سوى الإعلان عن المقابل المالي الذي سيحصل عليه وكذلك مدة التعاقد.

وأكد الحارس على رغبته القوية في الانضمام لقلعة الدراويش، حيث أعلن في وقت سابق -عبر موقعه الرسمي- أنه بالفعل تلقى مكالمات من مسؤولي النادي الإسماعيلي يطلبون فيه ضمه في فترة الانتقالات الشتوية، وأن النادي الإسماعيلي أرسل فاكسا رسميا لنادي سيون بهذا الطلب، وأشار إلى أنه يحترم النادي الإسماعيلي ومسؤوليه باعتباره أحد أكبر الأندية في إفريقيا.

ودارت الجلسة في الإمارات، حضر جانبا منها حسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي السابق المحترف في أهلي دبي الإماراتي، الذي لعب دورا كبيرا في إقناع الحارس بارتداء الفانلة الصفراء، خاصة وأنه تربطهما علاقة قوية بحكم انضمامهما للمنتخب المصري ومشاركتهما سويا في منافسات أمم إفريقيا الأخيرة بغانا 2008، التي فاز بلقبها الفراعنة.

والملفت للنظر أن الحضري هرب من الأهلي إلى سيون مقابل 400 ألف دولار فقط من سيون للأهلي، ويبدو أن الأيام المقبلة ستشهد حالة من التذمر من جانب جماهير النادي الأهلي ضد الحارس، بحكم أن العلاقة بين الناديين متوترة في الفترة الأخيرة.

ويذكر أن الأهلي خطف مجموعة من لاعبي الإسماعيلي في الفترة الأخيرة.. أبرزهم عماد النحاس ومحمد بركات وإسلام الشاطر وسيد معوض وأحمد فتحي؛ ليكون السيناريو المتبع بين الأندية وبعضها البعض هو خطف النجوم.