EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2011

"أمامي 8 مواسم في الملاعب" الحارثي: تجاهل النصر سبب انتقالي إلى الهلال

السعودي سعد الحارثي

جماهير الهلال احتفت بالحارثي

سعد الحارثي يكشف أسباب رحليه من النصر السعودي وانتقاله إلى غريمه التقليدي الهلال، ويلقي الضوء على مستقبله في الملاعب

أكد سعد الحارثي المهاجم الجديد لفريق الهلال السعودي لكرة القدم والمنتقل حديثًا إلى صفوفه قادمًا من الغريم التقليدي النصر؛ أنه أمام تحد صعب لإثبات وجوده في ناديه الجديد، مشيرًا إلى أن تجاهله في النصر وعدم الاهتمام به، سبب انتقاله إلى الهلال رغم عرضه المادي الأقل. وقال الحارثي: "أحرص على أن أكون عند حسن ظن من طرحوا الثقة بي، يتقدَّمهم الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس النادي، ونائبه الأمير نواف بن سعد، وسامي الجابر مدير عام الفريق"؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية. وأضاف: "وكرة القدم لعبة تحد لإحساسي بطعمها وحلاوتها. وسأكون على قدر التحدِّي لإثبات قدراتي الفنية خلال ستة الأشهر المقبلة؛ لضمان الاستمرار للموسمين المقبلين".

لكلام في الماضي نقصان في العقل

وعن سبب غيابه عن مستواه خلال الموسمين الماضيين مع ناديه السابق؛ قال الحارثي: "الكلام في الماضي نقصان في العقل. بعد عودتي من إصابة الرباط الصليبي لم أجد الاهتمام الكافي ولا التعامل المأمول من القائمين على نادي النصر؛ ما أدى إلى تراجع مستواي الفني". وتابع قائلاً: "هذا الأمر دفعني إلى أن أبحث عن أفضل نادٍ أعود عبره كما كنت، ووجدت ذلك في نادي الهلال. وسأقدِّم أفضل ما لديَّ حيث سأجد الأجواء التي تساعدني وأي لاعب على كسب البطولات التي تزخر بها الخزينة الزرقاء". وعما تردَّد حول أفضلية عرض النصر المادي على نظيره الهلالي، قال الحارثي: "الأمور المادية ليست مهمة بقدر أهمية الراحة النفسية وتهيئة الأجواء المناسبة التي تكون دافعًا إلى العطاء؛ فلم أجد تلك الراحة في النصر؛ لذلك في بعض الأحيان المادة لا تعني كل شيء. وأنا لا أزال في منتصف مشواري الكروي، وأمامي من سبعة إلى ثمانية مواسم سأسعى فيها إلى تقديم أفضل من المستويات السابقة التي قدمتها".

لا أزال في منتصف مشواري الكروي، وأمامي من سبعة إلى ثمانية مواسم

وحول مستحقاته السابقة لدى النصر، قال نجم الهلال الجديد: "ذيب الدحيم وكيل أعمالي لديه ملف كامل مدون به كافة مستحقاتي على إدارة نادي السابق". وكان الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس النادي قد فاجأ الإعلاميين والحضور بدخوله قاعة المؤتمرات؛ حيث قاطع حديث اللاعب ورحَّب به وقال: "كسبنا لاعبًا كبيرًا سنوفر له الأجواء المناسبة لتقديم كل عطاء يمتلكه. ومتأكد لديَّ أن مشاركته معنا ستُتوَّج بالإنجازات". وأبدى الأمير عبد الرحمن دهشته بما أُشيع حول عدم رضاه عن الصفقة؛ الأمر الذي أبعده عن حضور مراسم التوقيع التي ناب عنه فيها الأمير نواف بن سعد، موضحًا أنه تعرَّض حينها لوعكة صحية أبعدته عن الحضور.