EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

الجوهر يرفض اتهامه بالفشل.. واللاعبون يعترفون بالتقصير

 وحسرة الخروج المبكر على جماهير السعودية

وحسرة الخروج المبكر على جماهير السعودية

رفض ناصر الجوهر -المدير الفني للمنتخب السعودي- اتهام فريقه بالفشل في منافسات كأس الأمم الأسيوية المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، متمسكًا بأن الخروج من الدور الأول يعود إلى غياب التوفيق والحظ، فيما اعترف اللاعبون بالتقصير في المباراتين السابقتين أمام سوريا والأردن، لكن على مضض.

رفض ناصر الجوهر -المدير الفني للمنتخب السعودي- اتهام فريقه بالفشل في منافسات كأس الأمم الأسيوية المقامة في العاصمة القطرية الدوحة، متمسكًا بأن الخروج من الدور الأول يعود إلى غياب التوفيق والحظ، فيما اعترف اللاعبون بالتقصير في المباراتين السابقتين أمام سوريا والأردن، لكن على مضض.

قال الجوهر في حديثه لصدى الملاعب: "لا ما نقول فشل، لكن هو عدم توفيق؛ لأن كرة القدم ما يوجد فيها شيء اسمه فشل، استعداد المنتخب السعودي ما كان طيبًا".

وأضاف المدرب السعودي: "لا يجب تحميلي المسؤولية القائمة الجارية للمنتخب، "معلش" هذه أنا ما لي علاقة، ما كنت متواجد في هذه اللحظة، ومع ذلك المجموعة الموجودة من أفضل المجموعات في المنتخب السعودي، لكن قد تختلف القناعات بالنسبة لي وبالنسبة لمدرب آخر".

وكشف الجوهر عن عدم استمراره في منصب مدرب المنتخب السعودي: "سأعود بعد لقاء اليابان إلى منصبي كمستشار فني لاتحاد كرة القدم، وسيتم البحث عن مدرب جديد للفريق ليتولى القيادة في الفترة المقبلة".

أما لاعبو المنتخب السعودي، فلا تزال حسرة الخروج المبكر في قلوبهم، واعترفوا بالتقصير، لكن لم يصرحوا بكافة الأسباب، التي تسببت في تلك النتيجة المحزنة.

رفض عبد الله الشهيل الحديث بالتفصيل عن كواليس الخروج من الدور الأول في البطولة الأسيوية، قائلا: "ما أبغي أتكلم، بقوة زعلان على نفسي أول شيء وعلى الخروج للمنتخب، وعلي أن اعترف بأن سوريا والأردن كانوا الأفضل في المباراتين".

فيما قال عبده عطيف: "ما كنا في مستوانا صراحة، طبيعي في كرة القدم تمر على أي فريق كبير مراحل زي هذه ويمكن يخسر من فرق أقل من إمكانياته، يمكن الظروف ما ساعدتنا فما اتوفقنا في التسجيل فحصل إللي حصل، أنا أعتقد لو جاهدنا بعد كانت إتغير الكلام هذا كله، من النقد للمدح لأي شيء".

ووصف نايف هزازي ما يمر به منتخب السعودية بالمحنة: "خلاص انتهى هاي ما عاد ينفع الكلام صراحة، من حق الجمهور يزعل صراحة، لكن لا يجب ذبح هذا الجيل، لأنه وراه مستقبل كبير، ونتمنى -إن شاء الله- ما نضغط زيادة على المجموعة هذه المتواجدة أصلا".