EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

ناديه اكتفى بالإيقاف مباراتين والغرامة الجماهير الإيرانية تنجح في العفو عن كريمي "المفطر"

كريمي يعود بعد ضغوط جماهيرية

كريمي يعود بعد ضغوط جماهيرية

تراجع نادي ستيل أزين طهران الإيراني -يوم الثلاثاء- عن قراره باستبعاد النجم علي كريمي من صفوف الفريق، بعد الاحتجاج القوي من قبل المشجعين على هذا القرار.

  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

ناديه اكتفى بالإيقاف مباراتين والغرامة الجماهير الإيرانية تنجح في العفو عن كريمي "المفطر"

تراجع نادي ستيل أزين طهران الإيراني -يوم الثلاثاء- عن قراره باستبعاد النجم علي كريمي من صفوف الفريق، بعد الاحتجاج القوي من قبل المشجعين على هذا القرار.

كان كريمي قد شرب ماء خلال أحد التدريبات، في أثناء الصيام، وقرر النادي الاستغناء عن خدماته لعدم التزامه بفريضة الصوم في الشهر الفضيل.

وبعد العدول عن قرار الاستبعاد، قرر النادي إيقاف كريمي مباراتين فقط في الدوري وفرض عليه غرامة مالية قيمتها 40 ألف دولار، وسمح للاعب بالعودة إلى التدريبات اعتبارا من الأربعاء، حسب ما ذكرته وكالة أنباء "إسنا".

وكان قرار الاستغناء عن كريمي قد تسبب في احتجاجات واسعة؛ حيث هدد مشجعو النادي بالتوقف عن مؤازرة الفريق.

وتمتع كريمي بدعم كبير، كما وقف خلفه عدة نجوم سابقين، بينهم لاعبا الدوري الألماني (بوندزليجا) السابقان علي دائي ومهدي مهداوي.

وقال هؤلاء، إن أداء فريضة الصيام قرار فردي يخص كل مسلم، وإن عدم الالتزام به لا يجب أن يستخدم لفرض عقوبات، خاصة بالنسبة للاعب معروف على الساحة الدولية.

وانتشر بشكل كبير في الصفحات الأولى بالصحف الإيرانية خبر الاستغناء عن خدمات كريمي، الذي قضى موسمين بين عامي 2005 و2007 في البوندزليجا، ضمن صفوف بايرن ميونيخ، وكان يوصف بأنه مارادونا القارة الأسيوية.

وفي أعقاب الاحتجاجات الهائلة التي شهدتها الأوساط الكروية في البلاد، اضطرت إدارة نادي استيل أزين لأن تعقد اجتماعا طارئا لمناقشة الأمر مجددا.