EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2011

الجزائري ماجر سفيرًا للنوايا الحسنة

رابح ماجر

ماجر اشتُهر بالمساهمات في الترويج لأعمال اليونسكو

جاء تعيين ماجر اعترافًا من قِبَل اليونسكو بعمله للترويج للقيم الرياضية لدى الشباب.

سيُعيَّن النجم الجزائري رابح ماجر سفيرًا للنوايا الحسنة في اليونسكو، في 17 أكتوبر/تشرين الأول، في مقر الرئيسي بباريس، من قِبَل رئيسة المنظمة إيرينا بوكوفا.

وجاء تعيين ماجر اعترافًا من قِبَل اليونسكو بعمله للترويج للقيم الرياضية لدى الشباب.

ويُعتبر ماجر المولود عام 1958 من أشهر لاعبي كرة القدم في إفريقيا. وقد تألق في صفوف نادي بورتو البرتغالي في الثمانينيات، وتحديدًا عندما سجَّل هدفًا بكعبه في مرمى بايرن ميونخ الألماني، مساهمًا في فوز فريقه بكأس أبطال الأندية الأوروبية عام 1987، كما شارك في نهائيات كأس العالم مرتَيْن عامَيْ 1982 و1986، وسجَّل هدفًا للجزائر في مرمى ألمانيا الغربية عندما حقق المنتخب العربي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على "المانشافت" بطل أوروبا آنذاك (2-1).

ويُعتبر سفراء النوايا الحسنة لدى اليونسكو شخصيات مشهورة، قبِلوا أن يضعوا موهبتهم وسمعتهم الدولية من أجل الترويج لأهداف اليونسكو على أكثر من صعيد: التعليم، والثقافة، والعلوم، والاتصالات والمعلوماتية.