EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2011

اقتنع بأن كرة القدم لا تتعارض مع الدين الجزائري بوقرة يتراجع عن قرار الاعتزال مؤقتا

فؤاد بوقرة

بوقرة عاد لتدريبات شباب قسنطينة

تعرف سر تراجع فؤاد بوقرة مهاجم نادي شباب قسنطينة الصاعد حديثا لدوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، عن قرار الاعتزال الذي كان قد أعلنه قبل ثلاثة أيام، احتجاجا على "الكلام البذيء" الذي يسمعه من المشجعين وما يصفه بـ"المال الحرام"

تراجع فؤاد بوقرة مهاجم نادي شباب قسنطينة الصاعد حديثا لدوري المحترفين الجزائري لكرة القدم، عن قرار الاعتزال الذي كان قد أعلنه قبل ثلاثة أيام، احتجاجا على "الكلام البذيء" الذي يسمعه من المشجعين وما يصفه بـ"المال الحرام".

وعاد اللاعب للتدرب بشكل طبيعي مع فريقه أول أمس الأربعاء وأمس الخميس، كما يرجح أن يشارك في المباراة المقررة أمام اتحاد الحراش غدا السبت، في المرحلة الخامسة من الدوري.

وتراجع بوقرة عن قرار الاعتزال بعدما تدخل أشخاص مقربون إليه إلى جانب محمد بوالحبيب المدير الرياضي لنادي شباب قسنطينة؛ الذي كان وراء عودته إلى الجزائر، حيث أكدوا للاعب أن ممارسة كرة القدم لا تتعارض إطلاقا مع مبادئ الديانة الإسلامية، وأن المسلم لا يجب أن يخل بالتزاماته وتعاقداته.

وكان اللاعب أبدى غضبا شديدا لمنعه من ارتداء سروال إضافي تحت ملابسه، ودخل في جدال عنيف مع الحكم؛ الذي أدار مباراة شباب قسنطينة مع شباب باتنة بمسابقة الدوري قبل عشرة أيام؛ ما تسبب في حصوله على إنذار.

وسبق أن لعب بوقرة -30 عاما- بأندية نانت الفرنسي، وجيور إيتو، ونيريجيازا سبارتاكوس المجريين، والإفريقي التونسي، واتحاد عنابة، وشبيبة بجاية الجزائريين.