EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2009

مدرب انتر يواصل سقطاته التحقيق مع مورينيو "مدمن" الشغب للاعتداء على صحفي

مورينيو مدمن "مشاغبات"

مورينيو مدمن "مشاغبات"

يجري ممثلو الادعاء في إيطاليا تحقيقات مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق انتر ميلان، لاعتدائه على مراسل صحفي، حسب ما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الاثنين.

يجري ممثلو الادعاء في إيطاليا تحقيقات مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لفريق انتر ميلان، لاعتدائه على مراسل صحفي، حسب ما أفادت وسائل الإعلام الإيطالية اليوم الاثنين.

وأشارت التقارير الإعلامية إلى أن مورينيو دفع أنديرا رامازوتي، المحرر بصحيفة "كورييري ديللو سبورت" الإيطالية الرياضية بقوة وأهانه عقب مباراة الفريق التي تعادل فيها 1/1 مع أتالانتا، مساء أمس الأحد في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وقال رامازوتي إن مورينيو أمسك بذراعيه عقب نزوله من حافلة الفريق وطالبه بالابتعاد، على الرغم من أنه يقف في منطقة ليس ممنوعا الوقوف فيها.

وكانت تقارير صحافية إيطالية أكدت أن ماسيمو موارتي رئيس نادي إنتر ميلان الإيطالي فتح باب التحقيق في واقعة اعتداء مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو على أحد المراسلين الصحفيين.

وقال موراتي في تصريحاته للصحفيين "لا أريد التعليق على الواقعة لأنني حتى الآن لا أعلم الحقيقة كاملة".

وتابع موراتي حديثه "سأتحدث مع رئيس اتحاد الصحفيين الرياضيين لمعرفة ماذا يقصد برد فعل قوي".

وطالب الاتحاد الإيطالي للصحفيين الرياضيين موارتي بضرورة اتخاذ رد فعل قوي تجاه ما وصفه بتجاوزات مدربه.

يذكر أن العلاقة بين مورينيو ووسائل الإعلام الإيطالية ساءت عقب رفض المدرب الملقب "بالاستثنائي" التعامل مع بعض وسائل الإعلام.

وكان مورينيو "المشاغب" غاب عن مقاعد احتياط فريقه إنتر ميلان في لقاء الأخير مع أتلانتا في الدوري الإيطالي؛ لأنه عوقب بالإيقاف مباراة واحدة بعد طرده أمام يوفنتوس، في المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه بهدفين مقابل هدف.