EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2009

إقالة كويلهو تكلف 175 ألف يورو البنزرتي يقود تونس في المعترك الإفريقي بدون شروط

البنزرتي يقود تونس بجانب الإشراف على الترجي

البنزرتي يقود تونس بجانب الإشراف على الترجي

أكد فوزي البنزرتي المدير الفني لفريق الترجي التونسي موافقته على تدريب منتخب تونس، خلال اجتماعه مع أعضاء الاتحاد كمال بن عمر والمنصف بن غربية ومحمود الهمامي، نافيا وضعه أية شروط مالية أو غيرها لتولي المسؤولية، من منطلق أنه يقوم بعمل وطني وكل مدرب يتمنى هذا الشرف.

أكد فوزي البنزرتي المدير الفني لفريق الترجي التونسي موافقته على تدريب منتخب تونس، خلال اجتماعه مع أعضاء الاتحاد كمال بن عمر والمنصف بن غربية ومحمود الهمامي، نافيا وضعه أية شروط مالية أو غيرها لتولي المسؤولية، من منطلق أنه يقوم بعمل وطني وكل مدرب يتمنى هذا الشرف.

وقال البنزرتي -في حوار خاص لجريدة "الصباح" التونسية اليوم الأحد الموافق 22 نوفمبر/تشرين الثاني- "إن الاجتماع كان مثمرا وإيجابيا، لكن هناك بعض النقاط التي يجب دراستها، ولا أعتقد أنها ستشكل عائقا قبل حصول الاتفاق النهائي وتولي مهمة تدريب المنتخب".

وأضاف "لم يكن في التفاوض أي إشكاليات، إلا أنني كنت حريصا على احترام التزاماتي مع فريق الترجي الذي يربطني به عقد معنوي وأدبي، ومن الواجب مراعاة مصلحته أيضا".

وأوضح البنزرتي أنه اتفق مع أعضاء اتحاد الكرة على أن يتولى الإشراف على المنتخب وفريق الترجي معا حتى نهاية الموسم الحالي، مشيرا إلى أن هذا الأمر حدث أكثر من مرة سابقة.

ورفض الكشف عن قيمة المقابل المادي، لكنه شدد على ضرورة التركيز على كأس الأمم الإفريقية في أنجولا 2010، التي باتت على الأبواب، مشيرا إلى أنه يجب ألا نشغل أنفسنا كفنيين وإعلاميين بهذه المسائل الجانبية التي لن تفيد الرأي العام.

وأشار البنزرتي إلى أنه رشح جهازا فنيا معاونا للعمل معه في الفترة المقبلة، لكنه أوضح أنها مجرد اقتراحات سوف يتم النقاش حولها، لكنه شدد على أن الجهاز المعاون سيكون تونسيا بأكمله.

من جانب آخر، ستكلف إقالة البرتغالي كويلهو خزينة اتحاد الكرة التونسي ما لا يقل عن 175 ألف يورو، وهي عبارة عن حوالي 225 ألف دينار تونسي الشرط الجزائي في العقد، فضلا عن 100 ألف دينار، وهي منحة التأهل إلى نهائيات كأس إفريقيا التي ينص عليها العقد. علما أن عقد كويلهو ينتهي في منتصف فبراير/شباط المقبل أي مباشرة بعد كأس إفريقيا للأمم.