EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2011

خلفا لقيس اليعقوبي البنزرتي مدرب جديد للإفريقي

البنزرتي جاء لإنقاذ الإفريقي

البنزرتي جاء لإنقاذ الإفريقي

أعلن المدرب التونسي فوزي البنزرتي أنه سيبدأ من "عشية" الثلاثاء تدريب النادي الإفريقي، خلفا لمواطنه قيس اليعقوبي-45 عاما- الذي أقيل من مهامه قبل أكثر من أسبوع، بعد انسحاب الفريق من مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

أعلن المدرب التونسي فوزي البنزرتي أنه سيبدأ من "عشية" الثلاثاء تدريب النادي الإفريقي، خلفا لمواطنه قيس اليعقوبي-45 عاما- الذي أقيل من مهامه قبل أكثر من أسبوع، بعد انسحاب الفريق من مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

وقال البنزرتي -61 عاما، في تصريحات أدلى بها ليلة الإثنين لإذاعة "موزاييك إف إم" التونسية الخاصة- إنه وافق على تدريب الإفريقي، بعد تلقيه عرضا في هذا الشأن من رئيس النادي جمال العتروس.

وذكر أنه سيدرب الفريق "لغاية انتهاء ولاية جمال العتروس" في يونيو/حزيران 2013، لافتا إلى أنه لم يوقع بعد عقدا مع الإفريقي، لكنه سيوقع "في وقت لاحق" دون أن يدلي بتفاصيل عن القيمة المالية لهذا العقد.

وقال البنزرتي إنه تلقى مؤخرا "عدة عروض" لتدريب فرق خارج تونس، إلا أنه لم يقبل أيّ واحد منها "لأنها لم تكن مهمة".

وأكد الإفريقي مساء الإثنين على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت أن البنزرتي سيدرب النادي حتى يونيو/حزيران 2013. وأعلن الفريق الإبقاء على لاعب الإفريقي السابق لطفي الرويسي -46 عاما- مدربا مساعدا للبنزرتي.

وذكر أنه تم تعيين مختار النايلي -58 عاما- الحارس الشهير السابق لكل من المنتخب التونسي والنادي الإفريقي مدربا لحراس مرمى الإفريقي خلفا لبوبكر الزيتوني -46 عاما- الذي أقيل من مهامه.

وكان الإفريقي قد أعلن يوم 10 أيار/مايو الجاري إقالة كل من المدرب قيس اليعقوبي ومدرب الحراس بوبكر الزيتوني، إثر انسحاب الفريق من مسابقة رابطة الأبطال الإفريقية.

وفسر الإفريقي إقالة اليعقوبي بفشل المدرب في قيادة النادي إلى دور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا، مثلما هو منصوص عليه في العقد الذي يربط الجانبين، وإقالة الزيتوني بسبب "ضعف أداء" حارسي الإفريقي سامي النفزي وعادل النفزي.

وخرج الإفريقي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا، بعد خسارته في دور الستة عشرة أمام الهلال السوداني بنتيجة 2/1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وأوقف الحكم المالي كومان كوليبالي مباراة الإياب (أقيمت يوم 7 مايو/أيار الجاري بإستاد رادس بالعاصمة تونس) في الدقيقة 83 بنتيجة التعادل 1/1 بعد اجتياح جماهير الإفريقي لأرضية الملعب.

يذكر أن هذه المرة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها الإفريقي في تخطي دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال إفريقيا.

إلى ذلك عبر فوزي البنزرتي -في التصريح الذي أدلى به لإذاعة "موزاييك إف إم"- عن "ثقته" في تحقيق نتائج "إيجابية" مع النادي الإفريقي.

وسبق للبنزرتي تدريب النادي الإفريقي في موسم 1989/1990، وقد أحرز معه وقتئذ بطولة الدوري المحلي. كما دربه مرة ثانية في موسم 1999/2000.

ويحتل الإفريقي حاليا المركز الخامس، ضمن الدوري التونسي برصيد 26 نقطة، وكان الترجي التونسي آخر فريق دربه البنزرتي (من فبراير/شباط 2009 إلى نوفمبر/تشرين ثان 2010) وقد أحرز معه بطولة الدّوري المحلي لموسم 2010.