EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

البطولة ستقام على أرض بلاده

شيفتشينكو يريد الاعتزال بعد التتويج

شيفتشينكو يريد الاعتزال بعد التتويج

الأوكراني أندري شيفتشينكو يحلم بإنهاء مشواره الدولي، وربما الكروي، بخوض المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم في بلاده العام المقبل.

يحلم الأوكراني أندري شيفتشينكو بإنهاء مشواره الدولي، وربما الكروي، بخوض المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم في بلاده العام المقبل.

وقال اللاعب المخضرم -35 عاما- في مقابلة مع محطة "سي إن إن" "سيكون من الرائع أن نتمكن من عبور الدور الأول، لكن على المستوى الشخصي بت أحلم بالمباراة النهائية".

وتقام بطولة الأمم الأوروبية عام 2012 خلال الفترة من الثامن من يونيو/حزيران وحتى الأول من يوليو/تموز، موعد المباراة النهائية التي يستضيفها الاستاد الأولمبي في كييف.

وأقر المهاجم الأوكراني "إنني موقن بنسبة مئة في المئة من أنها ستكون بطولتي الأخيرة كلاعب دولي. بعد ذلك، سيعتمد الاستمرار في مشواري على حالتي الصحية والبدنية".

ويرى شيفتشينكو أن قيادة المنتخب في البطولة الكروية الأهم التي تقام على أرض أوكرانيا سيكون "مسؤولية كبيرةوأقر قبل قرعة مرحلة المجموعات للبطولة التي تقام بعد غد الجمعة بالعاصمة الأوكرانية "اللعب هنا سيكون حدثا فريدا بالنسبة لي".

عاد مهاجم ميلان الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي السابق عام 2010 إلى ناديه الأول دينامو كييف، بعد أن تألق على وجه الخصوص طيلة سبعة أعوام في إيطاليا، حيث أحرز لقب دوري أبطال أوروبا عام 2003، وفاز بجائزة الكرة الذهبية عام 2004، وقال اللاعب الأوكراني المخضرم في ما يشبه الوداع "إنني فخور بمشواري".