EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2009

رغم تأسفه بعد واقعة هروبه الاتفاق يرفض اعتذار حاج عيسى ويجهض مخطط عودته

حاج عيسى يطلب العودة للاتفاق

حاج عيسى يطلب العودة للاتفاق

رفض عبد العزيز الدوسري -رئيس نادي الاتفاق السعودي- قبول اعتذار اللاعب الجزائري حاج عيسى لاعب وفاق سطيف للعودة مجددا إلى الاتفاق السعودي بعد أن هرب اللاعب منه من قبل.

رفض عبد العزيز الدوسري -رئيس نادي الاتفاق السعودي- قبول اعتذار اللاعب الجزائري حاج عيسى لاعب وفاق سطيف للعودة مجددا إلى الاتفاق السعودي بعد أن هرب اللاعب منه من قبل.

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية إن صانع الألعاب الجزائري الحاج عيسى أجرى اتصالا بإدارة الاتفاق طلب فيه العودة إلى النادي في محاولة منه لإصلاح العلاقة بعد حادثة الهروب التي أفسدت الود مع الاتفاقيين.

وجاء رد الدوسري -رئيس النادي- بالرفض، فيما يمارس بعض المؤثرين داخل النادي ضغوطا على الرئيس لقبول عودة الحاج، وخصوصا بعد الاعتذار والأسف الذي أبداه للاتفاقيين.

وكان اللاعب هرب من الاتفاق من قبل، مؤكدا أن الجهاز الإداري للفريق السعودي فشل في تهيئة الأجواء المناسبة والمشجعة للاعب الذي اشتكى كثيرا من الوحدة من جهةٍ، وتواضع وسائل المواصلات ومقر سكنه من جهةٍ أخرى؛ حيث كان يتوقع حالا أفضل مما شاهده على أرض الواقع.

بينما توالت الاتهامات في البيت الاتفاقي، ووجه غالبها إلى الجهاز الإداري للفريق الأول لكرة القدم في كيفية السماح بتسليم اللاعب لجواز سفره الذي مكنه من السفر دون علم الإدارة.

وبعد هروبه كان اللاعب قريبا من الانضمام إلى فريق بورتسموث الإنجليزي ليلعب إلى جوار زميله بالمنتخب الوطني نذير بلحاج، وذلك بعد أن خاض الفريق لقاء وديا أمام ريدينج.

وضغط أنصار النادي الإنجليزي على مدرب ناديهم بول هارتس على أمل إقناعه بالاحتفاظ باللاعب الجزائري حتى يتمكن من البقاء في التشكيلة، لكن عامل اللياقة كان السبب الأكبر في إبعاد اللاعب عن الانضمام للدوري الإنجليزي.