EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2009

الوساطة الكويتية تمنع ملاحقة كاريكا الاتفاق السعودي يتراجع عن شكوى الحاج عيسى للفيفا

انتهاء أزمة الحاج عيسى مع الاتفاق

انتهاء أزمة الحاج عيسى مع الاتفاق

أعلن نادي الاتفاق تراجعه عن قراره السابق بتقديم شكوى للاتحاد الدولي ضد اللاعبين الجزائري لزهر الحاج عيسى، والبرازيلي كاريكا، على خليفة إخلالهما بالعقدين اللذين وقعاهما مع النادي.

أعلن نادي الاتفاق تراجعه عن قراره السابق بتقديم شكوى للاتحاد الدولي ضد اللاعبين الجزائري لزهر الحاج عيسى، والبرازيلي كاريكا، على خليفة إخلالهما بالعقدين اللذين وقعاهما مع النادي.

وتعاقد الاتفاق رسميا مع لاعب وفاق سطيف الجزائري الحاج عيسى الذي هرب إلى بلاده بعد أيام قليلة من حضوره للسعودية، وقبل أن يمثل النادي رسميا. وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية اليوم الخميس 10 ديسمبر/كانون الأول 2009.

وتسبب الحاج عيسى في حرمان فريق الاتفاق من الاستفادة من عنصر أجنبي طوال فترة التسجيل الأولى، بعدما اعتمد عليه النادي بشكل أساسي، وتعاقد معه رسميا.

كما وقع نادي الاتفاق عقدا مبدئيا مع البرازيلي كاريكا قبل أن يدخل نادي الكويت الكويتي على خط الصفقة ويقنع اللاعب بالتوقيع له.

وكشف عضو مجلس الإدارة وأمين الصندوق عدنان المعيبد أن قرار النادي بعدم رفع شكوى ضد كاريكا يعود لتوسط شخصيات في النادي الكويتي لمنع ذلك، بالإضافة إلى وصول إدارة النادي إلى قناعة بعدم التصعيد الرسمي ضد نادٍ شقيق، موضحا أنهم في الإدارة وصلوا إلى قناعة قانونية بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) سيعاقب اللاعب بالإيقاف، وهو ما سيلحق الضرر بالنادي الكويتي واللاعب دون أن يستفيد النادي من ذلك.

وأرجع المعيبد تراجعهم عن شكوى الحاج عيسى إلى أمور تتعلق بأن النادي لم يدفع قيمة انتقاله حتى لحظة هروبه، بالإضافة إلى أن القضية في بعض جوانبها شائكة، وتحتاج إلى تجييش قانونيين، وفي نهاية المطاف قد ينتهي الأمر بإيقاف اللاعب دون أن يتم تعويض النادي ماديا.