EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

الإنجليز يعلنون الحرب على بلاتر في انتخابات الفيفا

الإنجليز عازمون على إسقاط بلاتر في انتخابات الفيفا

الإنجليز عازمون على إسقاط بلاتر في انتخابات الفيفا

أكدت تقارير صادرة في الصحف الإنجليزية أن الاتحاد المحلي سيدعم أيّ مرشح في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاضد الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر خلال العملية الانتخابية المقررة في الأول من يونيو/حزيران المقبل.

  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2011

الإنجليز يعلنون الحرب على بلاتر في انتخابات الفيفا

أكدت تقارير صادرة في الصحف الإنجليزية أن الاتحاد المحلي سيدعم أيّ مرشح في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاضد الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر خلال العملية الانتخابية المقررة في الأول من يونيو/حزيران المقبل.

وأشارت الصحف بأن المرشح الوحيد المحتمل لمنافسة بلاتر هو رئيس الاتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام.

ويشعر المسؤولون في الاتحاد الإنجليزي بغضب شديد على خلفية عملية التصويت على اختيار الدولة المنظمة لكأس العالم 2018، والتي حظيت بشرف تنظيمها روسيا، في حين نالت إنجلترا صوتين فقط في التصويت الذي أجري في 2 ديسمبر/كانون الأول عام 2010 في زيوريخ.

وجاءت حالة الخصام بين الاتحاد الإنجليزي وبلاتر بعد الحملة التي شنها على الصحف الإنجليزية قبل عملية التصويت، بعد أن زعمت الأخيرة وجود فضائح رشوة وبيع أصوات تتعلق بعملية التصويت، ويعتبرون أنها كانت سببا في تلاشي حظوظ الملف الإنجليزي.

وأصدر الاتحاد الإنجليزي بيانا رسميا جاء فيه: "لم يتم مناقشة الأمر حتى الآن، لكننا سنقوم بذلك عندما تعلن الترشيح وجدول أعمال كونجرس الفيفا".

وتشير الدلائل إلى أن بن همام يستعد لإعلان ترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي في الأيام المقبلة، ولا شك أن دعم الاتحاد الإنجليزي سيشجعه على المضي قدما في خطوته، خاصة أن دعم الاتحاد الإنجليزي قد يجعل عدة اتحادات وطنية أخرى تحذو حذوه.

يذكر أن باب الترشيح على مركز الرئاسة سيقفل في 31 مارس/آذار.