EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2010

قلبه حزين رغم ابتسامته في تدريب فلامنجو الإمبراطور أدريانو يُعاني الاكتئاب لغيابه عن المونديال

يعيش المهاجمُ البرازيلي أدريانو كابوسا في حياته الواقعية بعدما وجد نفسه خارج القائمة المبدئية لمنتخب "السامبا" الذي يستعد لمنافسات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010)، ولم تنجح ابتسامته خلال تدريبات ناديه فلامنجو في إخفاء الحزن الكبير الذي يُخفيه اللاعب الذي أدهش العالم بقوته الهجومية عندما كان من هدافي إنترميلان الإيطالي.

  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2010

قلبه حزين رغم ابتسامته في تدريب فلامنجو الإمبراطور أدريانو يُعاني الاكتئاب لغيابه عن المونديال

يعيش المهاجمُ البرازيلي أدريانو كابوسا في حياته الواقعية بعدما وجد نفسه خارج القائمة المبدئية لمنتخب "السامبا" الذي يستعد لمنافسات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010)، ولم تنجح ابتسامته خلال تدريبات ناديه فلامنجو في إخفاء الحزن الكبير الذي يُخفيه اللاعب الذي أدهش العالم بقوته الهجومية عندما كان من هدافي إنترميلان الإيطالي.

وقال باولو ريبيرو -الاختصاصي النفسي لنادي فلامنجو- للإعلام البرازيلي: "أدريانو الذي لقبته الجماهير سابقا بالإمبراطور شعر بخيبة أمل كبيرة بعدما وجد اسمه ليس موجودا حتى في قائمة الانتظار التي ضمت 7 لاعبين مرشحين للانضمام لصفوف البرازيل في كأس العالم في حالة استبعاد أي عنصر أساسي، وواضح عليه التفكير المستمر في فكرة غيابه عن المونديال".

وأضاف الاختصاصي النفسي: "لا يريد التعبير علانية عن حزنه، لأنه يدرك أن الجميع يلومه على تصرفاته الماضية التي كانت سببا رئيسيا في ابتعاده عن المنتخب البرازيلي، أعتقد أنه ينظر لما حدث كما لو كان فيلما قصيرا يمر برأسه، ويعرف أن هناك بعض الأشياء التي يجب تغييرها".

كان أدريانو تعرض لانتقادات كبيرة بسبب تصرفاته الشخصية في الفترة الأخيرة، وخاصة سهراته المتكررة، وشجاره علنا مع صديقته جوانا ماتشادو، وتعدد مرات غيابه المتكررة عن تدريبات فلامنجو، والتي وصلت إلى 12 مرة منذ بداية هذا العام.

ورغم أن أدريانو شارك في تدريب فلامنجو بعد ساعات من إعلان القائمة، وظهر يحاول مبادرة المزاح مع بقية زملائه، إلا أن هناك عددا من أصدقائه المقربين فضحوا حقيقة مشاعر المهاجم البرازيلي، بعدما قالوا إن أدريانو بكى كثيرا عند حديثه عن الأمر مع وكيل أعماله وحارس مرمى المنتخب البرازيلي السابق جيلمار رينالدي.

ولم يؤكد ريبيرو تلك المعلومة؛ حيث أكد أنه لم يشاهد اللاعب دامعا في أية لحظة.

واستبعد كارلوس دونجا -المدير الفني لمنتخب البرازيل، وقائده السابق- صانعَ الألعاب رونالدينيو، والمهاجم أدريانو من التشكيلة التي ستخوض غمار نهائيات مونديال جنوب إفريقيا الذي سينطلق في الحادي عشر من يونيو/حزيران المقبل.

وجاء هذا الاستبعاد رغم أن أدريانو استعاد مؤخرا شهيته التهديفية بعد أن كان على وشك الاعتزال عقب رحيله من إنترميلان الإيطالي، وعودته للبرازيل.

وتلعب البرازيل -حاملة الرقم القياسي بخمسة ألقاب في كأس العالم في المجموعة السابعة- إلى جانب كوت ديفوار، والبرتغال، وكوريا الشمالية.