EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2011

بعد استبعاد الفريق من تصفيات المونديال الإحباط يدفع مدرب منتخب سوريا إلى الاستقالة

نزار محروس مصمم على الاستقالة من تدريب سوريا

نزار محروس مصمم على الاستقالة من تدريب سوريا

قدم نزار محروس -المدير الفني لمنتخب سوريا لكرة القدم- استقالته من منصبه بعد قرار الفيفا بإقصاء سوريا من تصفيات مونديال 2014 .

قدم نزار محروس -المدير الفني لمنتخب سوريا لكرة القدم- استقالته من منصبه بعد قرار الفيفا بإقصاء سوريا من تصفيات مونديال 2014 .

وأكد محروس أن استقالته لا رجعة عنها، قائلا: "لم يعد لدي رغبة بالعمل نتيجة لحالة الإحباط التي أصابتني بعد إهمال البعض في اتحاد الكرة وتسببهم بإقصاء المنتخب وإضاعتهم الجهود الكبيرة التي بذلناها مع كافة كوادر المنتخب لإعداده بالشكل اللائق على الرغم من خوضنا المباريات الودية والرسمية في المرحلة الماضية خارج أرضنا".

وأضاف: "فاروق سرية رئيس اتحاد الكرة طلب مني الاستمرار والعودة عن استقالته لكنني صممت على الاستقالةإلى جانب مدير المنتخب عبد القادر كردغلي الذي استقال بدوره من منصبه للأسباب ذاتها.

وكان محروس قد خاض منذ استلامه تدريب منتخب سوريا 7 مباريات دولية خارج أرضه (5 ودية و2 رسمية) لم يخسر فيها، ففاز بخمس منتخب سوريا على منتخبات العراق (2-1)، والأردن (3-1)، ولبنان (3-2) وديا وعلى طاجيكستان في تصفيات المونديال (2-1) و(4-0)، وتعادل مع عمان وكازاخستان (1-1).

وكان الاتحاد الدولي (فيفا) اعتبر منتخب سوريا خاسرا لمباراتيه مع منتخب طاجيكستان قانونا (0-3) ضمن الدور التمهيدي من تصفيات مونديال 2014 لإشراكه اللاعب جورج مراد السوري الأصل السويدي الجنسية والذي سبق له ولعب لمنتخب السويد عام 2005 وبالتالي إبعاده من دور المجموعات؛ حيث وقع في المجموعة الثالثة إلى جانب اليابان وكوريا الشمالية وأوزبكستان.

لكن رئيس الاتحاد السوري اعتبر بدوره أن مشاركة مراد مع منتخب سوريا قانونية، وأنه خاطب الاتحاد السويدي بشأن مشاركة مراد مع منتخب سوريا، وذلك قبل نحو قبل ثلاثة أشهر من بدء التصفيات، وأنه يملك الوثائق التي تجيز مشاركته مع منتخب سوريا، مشيرا إلى أنه سيتقدم بشكوى للمحكمة الرياضية الدولية ضد قرار الفيفا.

وأعلنت اللجنة الأولمبية السورية عن تشكيل لجنة تحقيق للتحقيق مع الاتحاد السوري لكرة القدم بشأن قرار الفيفا إقصاء سوريا من تصفيات المونديال.