EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2011

الألماني ماتيوس ينفي تقاضيه أموالا لدعم رئيس الشيشان

نفى نجم كرة القدم الألماني السابق لوثار ماتيوس حصوله على أية مبالغ مالية نظير المشاركة في مباراة استعراضية خيرية أقيمت مؤخرا في العاصمة الشيشانية جروزني.

نفى نجم كرة القدم الألماني السابق لوثار ماتيوس حصوله على أية مبالغ مالية نظير المشاركة في مباراة استعراضية خيرية أقيمت مؤخرا في العاصمة الشيشانية جروزني.

وذكرت صحيفة "استادو دي ساو باولو" البرازيلية أن كل لاعب شارك في هذه المباراة حصل على 215 ألف يورو (أكثر من 300 ألف دولار) وأنها تأتي في إطار الدعاية السياسة للرئيس الشيشاني رمضان قاديروف.

وشارك ماتيوس مع عديد من نجوم اللعبة في هذه المباراة، باعتبارها دعما للعاصمة الشيشانية، بينما وجهت اتهامات إلى قاديروف، المتهم سابقا بانتهاكات حقوق الإنسان، بأنه استغل المباراة كمحاولة لتقديم الشيشان بصورة جديدة بعد الحروب التي شهدتها في السنوات الماضية.

وكان ماتيوس -قائد المنتخب الألماني سابقا- ضمن فريق قاده الزعيم الشيشاني قاديروف أمام فريق من النجوم البرازيليين السابقين؛ مثل راي وروماريو وكافو وكارلوس دونجا وبيبيتو وإيلبر، وذلك في جروزني في الثامن من مارس/آذار الحالي.

واعترف راي بحصوله على مبلغ من المال دون أن يذكر قدره، مشيرا إلى أنه أخطأ في قبول هذه الدعوة.

وأكد ماتيوس -المدير الفني للمنتخب البلغاري حاليا- قائلا: "لا أعرف شيئا عن المقابل المالي، ذهبت إلى هناك للمشاركة في عمل خيري فحسب".

ونأى الاتحاد البرازيلي بنفسه عن هذه المباراة، بينما أكد كافو استنكاره التام لادعاءات تلاعب قاديروف به وبباقي النجوم الذين شاركوا في المباراة.

وقال قاديروف، إن اللاعبين لم يتقاضوا أية مبالغ مالية وأنهم حضروا إلى جروزني تقديرا للشعب الشيشاني.