EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

اعتذار أديب أغلق القضية نهائيًّا استقبال حافل للفراعنة لتخطي أزمة "العاهرات"

مي عز الدين كانت في استقبال خطيبها زيدان

مي عز الدين كانت في استقبال خطيبها زيدان

استقبلت الجماهير المصرية منتخب بلادها عقب وصوله إلى مطار القاهرة صباح الثلاثاء قادمًا من جوهانسبرج بعدما أنهى مشاركته في كأس القارات "جنوب إفريقيا 2009" بالخروج من الدور الأول بالخسارة أمام أمريكا بثلاثية نظيفة.

استقبلت الجماهير المصرية منتخب بلادها عقب وصوله إلى مطار القاهرة صباح الثلاثاء قادمًا من جوهانسبرج بعدما أنهى مشاركته في كأس القارات "جنوب إفريقيا 2009" بالخروج من الدور الأول بالخسارة أمام أمريكا بثلاثية نظيفة.

تقدم مستقبلي الفراعنة جمال مبارك نجل الرئيس المصري وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني، وحسن صقر رئيس جهاز الرياضة في محاولةٍ لتخطي أزمة شائعات سرقة نجوم الفراعنة على يد عاهرات والتي تناولتها الصحف الجنوب إفريقية وسائل الإعلام المصرية دون أدلة رسمية، خاصة وأن هذه الشائعات تمس سمعة لاعبي المنتخب.

كما كان في الاستقبال مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين أبرزهم مي عز الدين خطيبة اللاعب محمد زيدان، لكي تظهر للرأي العام مساندتها لزوج المستقبل ضد أي شائعة روجت ضده وزملائه خلال البطولة، كما حضر الممثلان أحمد آدم وأحمد زاهر والمطرب سامح يسرى، بالإضافة إلى بعض الإعلاميين مثل تامر أمين وخيرى رمضان.

جاء الاستقبال الحافل للمنتخب المصري من قبل الجماهير والمسئولين ليكون رسالةً إلى اللاعبين والجهاز الفني الذي يقوده حسن شحاتة تؤكد تكاتف الجميع مع الفريق القومي ضد صحف جنوب إفريقيا التي قامت بتشويه صورة "الفراعنة" دون دليل.

ونشرت الصحف الجنوب إفريقية تقارير توضح أن البعثة المصرية تعرضت للسرقة بعدما اصطحب خمسة لاعبين فتيات ليل داخل غرفهم للاحتفال بالفوز على إيطاليا بهدفٍ نظيف، وهو الأمر الذي دفع مسئولي الشرطة هناك لإخراج بيانٍ ينفي علاقتهم بما تناولته وسائل الإعلام في بلادهم.

وتقدمت اللجنة المنظمة لكأس القارات باعتذارٍ رسميٍ لبعثة منتخب مصر لما تناولته الصحف المحلية دون دليل ودون تحقيق فعلي أجرته الشرطة، وبناء على ذلك أوضح رئيس البعثة المصرية بجنوب إفريقيا محمود طاهر أن الاعتذار يجبر الجميع على احترام منتخب مصر الذي يعود إلى بلاده مرفوع الرأس وسط جماهيره التي وقفت بجانب فريقها رغم الخسارة المفاجئة في الجولة الأخيرة أمام أمريكا.

كان المنتخب المصري وجهازه الفني تعرض لهجومٍ عنيف من قبل الإعلامي عمرو أديب، بعدما أوضح شكوكه علانيةً حول صحة اتهامات صحف جنوب إفريقيا، ولكنه تراجع واعتذر عما بدر منه من ألفاظ لا تليق في حق لاعبي مصر، مبررًا ما حدث بالغضب الشديد للخسارة الثقيلة أمام أمريكا والخروج من البطولة، معربًا عن استعداده لتقبيل رأس كل لاعب أخطأ في حقه لكي يعيد إليهم كرامتهم.

ويحاول المسئولون تهيئة الأجواء المناسبة للمنتخب المصري ليستعد جيدًا لمباراة رواندا في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم يوم 5 يوليو/تموز على استاد القاهرة، وهي مباراة لا تقبل سوى الفوز للفراعنة لتحسين وضعهم في المجموعة الثالثة والمحافظة على حلمه بالتأهل للمونديال.

يذكر أن الجزائر تتصدر المجموعة بسبع نقاط، وبفارق ثلاث نقاط عن زامبيا صاحبة المرتبة الثانية، فيما تأتي رواندا ثالثًا ومصر رابعًا بنقطة واحدة قبل أن يتواجها في الجولة الثالثة.