EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

بعد غيابٍ دام 6 سنوات استقبال أسطوري للجزائري بوقرة في عنابة

الجماهير تستقبل بوقرة في عنابة

الجماهير تستقبل بوقرة في عنابة

حظي مجيد بوقرة لاعب المنتخب الجزائري لكرة القدم والمحترف في صفوف رينجرز الاسكتلندي باستقبالٍ أسطوريٍ شعبيا ورسميا فور وصوله إلى مطار رابج بطاط بولاية عنابة الجزائرية، وذلك بعد أن قرر اللاعب التوجه إلى تلك المدينة بعد غيابٍ دام 6 سنوات.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

بعد غيابٍ دام 6 سنوات استقبال أسطوري للجزائري بوقرة في عنابة

حظي مجيد بوقرة لاعب المنتخب الجزائري لكرة القدم والمحترف في صفوف رينجرز الاسكتلندي باستقبالٍ أسطوريٍ شعبيا ورسميا فور وصوله إلى مطار رابج بطاط بولاية عنابة الجزائرية، وذلك بعد أن قرر اللاعب التوجه إلى تلك المدينة بعد غيابٍ دام 6 سنوات.

توجهت الجماهير في ولاية عنابة لاستقبال صخرة الدفاع الملقب بـ"الماجيكوعلى الرغم من أن الاستقبال الجماهيري يعتبر أمرا عاديا، إلا أن الظاهرة الجديدة في عملية الاستقبال تتمثل في الاستقبال الرسمي الذي حظي به اللاعب؛ ممثلا في والي الولاية وأعضاء مجلس الشعب هناك.

والملفت للنظر أن بوقرة لم يقم بزيارة ولاية عنابة منذ عام 2004، وتحديدا منذ اللقاء الشهير أمام الجابون الذي تلقى فيها المنتخب الجزائري هزيمة ثقيلة بثلاثية نظيفة في ملعب 19 مايو، وكان ذلك يوم 5 سبتمبر 2004.

وأكدت صحيفة (الشروق) الجزائرية أن جميع الجماهير الجزائرية حرصوا على استغلال فرصة تواجد بوقرة في ولاية عنابة وحرصوا على التقاط الصور التذكارية معه، وبعدها قام بزيارة سريعة لبعض المناطق في الولاية.

ولم تنته زيارة الماجيك إلى عنابة عند الولاية، بل توجه اللاعب ومن معه إلى البلدية، حيث استقبل هناك من طرف رئيس البلدية وعدد من مقربيه، خالفا هناك أجواء احتفالية عارمة وسط موظفي البلدية الذين تركوا مناصب عملهم وراحوا يجرون في كل اتجاه من أجل أخذ صور تذكارية مع اللاعب، قبل أن يتنقل إلى مقر إقامته بفندق صبري على ضفاف البحر، حيث تناول الجميع وجبة الغداء على أنغام موسيقية، حيث أحيا المطرب العنابي الكبير بناني حفلا من أجل بوقرة.

وقبل مغادرة عنابة قام مجيد بوقرة بتسليم فانلته بنادي رينجرز لوالي عنابة، بعدها استقل طائرته العائدة إلى العاصمة للانضمام إلى معسكر الخضر استعدادا للمباراة الودية للخضر.

وأكد مجيد بوقرة في تصريح لصحيفة (الخبر) الجزائرية أنه سعيد للاستقبال الجماهيري الغفير من جانب أهالي ولاية عنابة، مطالبا الجماهير بالاطمئنان على مستقبل الفريق الجزائري، حيث إنه يضم في جعبته مجموعة متميزة من اللاعبين الشباب القادرين على النهوض بمستوى الفريق خلال الفترة المقبلة.

أضاف أن استقرار الجهاز الفني للخضر والمتمثل في رابح سعدان هو مؤشر جيد لضمان المنافسة على بطولة كأس الأمم الإفريقية المقبلة بغينيا الاستوائية والجابون 2012، وكذلك ضمان التأهل إلى مونديال البرازيل القادم 2014.

أوضح بوقرة أنه مستمر في صفوف رينجرز ولن يرحل عنه بأي شكل من الأشكال في الوقت الحالي في ظل تمسك مسئولي النادي به، قاطعا الشك باليقين فيما يتعلق بكافة الأنباء التي ترددت حول رحيله مؤخرا من صفوف النادي الاسكتلندي.