EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

بعد خماسية السد القطري استقالة الهولندي كات من تدريب أهلي دبي الإماراتي

الأزمات تطارد أهلي دبي

الأزمات تطارد أهلي دبي

انهالت الأزمات والمشاكل على نادي أهلي دبي الإماراتي، بعد تلقيه الهزيمة من السد القطري بخماسية نظيفة اليوم الأربعاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة دوري الأبطال الأسيوي؛ حيث تقدم الهولندي هانك تين كات باستقالته.

  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2010

بعد خماسية السد القطري استقالة الهولندي كات من تدريب أهلي دبي الإماراتي

انهالت الأزمات والمشاكل على نادي أهلي دبي الإماراتي، بعد تلقيه الهزيمة من السد القطري بخماسية نظيفة اليوم الأربعاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة لبطولة دوري الأبطال الأسيوي؛ حيث تقدم الهولندي هانك تين كات باستقالته.

وتعود تقدم كات باستقالته بعد مرور شهر فقط على توليه تلك المسؤولية، خلفا لمجموعة من المدربين رحلوا عن الفريق في فترة زمنية وجيزة؛ حيث كانت البداية بالروماني إيوان أندوني، الذي استهل الموسم مع الأهلي بعد تعيينه في نهاية الموسم الماضي، لكنه أقيل من منصبه بعد ست جولات فقط.

بعدها تعاقد النادي المنتمي لمدينة دبي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي مع مهدي علي، الذي قاد منتخب الإمارات لدور الثمانية بكأس العالم للشباب بمصر العام الماضي.

لكن "علي" ترك منصبه بعد نهاية كأس العالم للأندية، بسبب خسارة الأهلي في افتتاح المسابقة على أرضه أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي وخروجه المبكر من البطولة ليصبح التونسي نور الدين العبيدي هو الرجل الأول بشكل مؤقت.

وقال تين كات -خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بعد المباراة-: إنه لم يعد عنده أي شيء جديد ليقدمه، كما أن اللاعبين لا يلعبون بروح قتالية، لذلك تقدم باستقالته على الفور دون تردد.

وسبق لتين كيت (55 عاما) الفوز مع برشلونة بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا عند عمله كمدرب مساعد في الفريق الكتالوني، كما شغل المنصب ذاته في فريق تشيلسي الإنجليزي.

وتولى المدرب الهولندي تدريب فرق عديدة منها سبارتا روتردام وبريدا وأياكس في هولندا وباناثينايكوس اليوناني.