EN
  • تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2009

سعدان في ورطة لغياب قاهر "الفراعنة" استحالة لحاق عنتر يحيى بكأس إفريقيا 2010

يحيى يتمنى المشاركة ولكن الإصابة تمنعه

يحيى يتمنى المشاركة ولكن الإصابة تمنعه

تبخرت آمال رابح سعدان المدير الفني لمنتخب الجزائر في لحاق المدافع الدولي عنتر يحيى بمباريات كأس الأمم الإفريقية المقررة الشهر المقبل في أنجولا.

تبخرت آمال رابح سعدان المدير الفني لمنتخب الجزائر في لحاق المدافع الدولي عنتر يحيى بمباريات كأس الأمم الإفريقية المقررة الشهر المقبل في أنجولا.

وأعلن الفريق الطبي لنادي بوخوم الألماني أن يحيى سيغيب عن الملاعب نحو شهر؛ بسبب تعرضه لإصابة في الحوض شخّصها الأطباء بالتهاب في عظام الحوض، وهو ما يعني غيابه لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل، حسب الصحف الجزائرية يوم السبت.

وحسب طبيب نادي بوخوم كارل هاينز بوام، فإن عنتر لم يتلق بعد الضوء الأخضر للالتحاق بمعسكر المنتخب الجزائري، في حين أن اللاعب أكد أنه سيشارك في كأس إفريقيا القادم مهما كانت الظروف، وأنه سيلعب ولو بقدم واحدة.

وكان الاتحاد الجزائري برئاسة محمد روراوة قد تقدم باحتجاج للنادي الألماني؛ مطالبا بإعادة فحص المدافع الدولي للتأكد من إصابته.

جدير بالذكر أن يحيى صاحب الهدف الذي ضمن تأهل بلاده لكأس العالم 2010، حينما سجل هدف فوز "الخضر" في مرمى مصر في المباراة الفاصلة بين الفريقين التي أقيمت في الخرطوم الشهر الماضي.

كما فاز المدافع الدولي بجائزة ثاني أحسن لاعب جزائري لعام 2009 بعد زميله في المنتخب مجيد بوقرة مدافع جلاسكو رينجرز الاسكتلندي.