EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

بعد انتقاله إلى نادٍ مغمور بداغستان اتهام بوصوفة بحب المال والتضحية بمستقبله الكروي

بوصوفة في قفص الاتهام

بوصوفة في قفص الاتهام

انهالت الاتهامات من الجماهير المغربية ووسائل الإعلام على نجم وسط منتخب "أسوط الأطلس" مبارك بوصوفة بعد انتقاله المفاجئ من أندرلخت البلجيكي إلى "إنجي ماخاشكالا" الداغستاني، وخاصة في ظل اهتمامه بالمال مقابل تضحيته بمستقبله الكروي.

انهالت الاتهامات من الجماهير المغربية ووسائل الإعلام على نجم وسط منتخب "أسوط الأطلس" مبارك بوصوفة بعد انتقاله المفاجئ من أندرلخت البلجيكي إلى "إنجي ماخاشكالا" الداغستاني، وخاصة في ظل اهتمامه بالمال مقابل تضحيته بمستقبله الكروي.

وانتقل بوصوفة مؤخرا من أندرلخت الذي أمضى في صفوفه خمس سنوات، إلى نادي إنجي ماخاشكالا، وهو نادٍ من داغستان (إحدى دول الاتحاد السوفيتي السابق) ويشارك في الدوري الروسي الممتاز، وذلك في صفقة كبيرة بلغت قيمتها 12 مليون يورو لثلاثة مواسم.

وشن بعض مشجعي المنتخب المغربي وفريق أندرلخت هجوما لاذعا ضد بوصوفة بسبب موافقته على الانضمام لنادي إنجي ماخاشكالا رغم تلقيه خلال الفترة الماضية عدة عروض من أندية أوروبية عريقة وفي بطولات قوية.

واتهم المشجعون بوصوفة بالبحث عن المال، وتفضيله على أمور أخرى أكثر أهمية، مثل الالتحاق بناد قوي يشارك في بطولة معروفة، خصوصا وأنه أكد قبل أسابيع فقط رفضه ترك أندرلخت إلا للانضمام لأحد الأندية الأوروبية الكبيرة القادرة على حصد البطولات في بلدانها، قبل أن ينسف اللاعب كلامه ويوقع على كشوفات النادي الداغستاني المغمور.

ولم تقتصر الاتهامات على المشجعين فحسب، بل إن رئيس نادي أندرلخت هيرمان فان هوسلبيك، ورغم العلاقة الوطيدة التي تربطه باللاعب؛ انبرى هو الآخر لمهاجمة النجم المغربي، قائلا إنه "خيب أملهوفاجأه بالانتقال إلى هذا النادي رغم تلقيه عروضا من أندية أكبر، وكذلك بسبب تسرعه ورحيله قبل أسبوعين فقط من انتهاء منافسات الدوري البلجيكي الذي يتصدره أندرلخت بفارق نقطة وحيدة عن جينك.

وقال هوسلبيك: "إن بوصوفة تسرع بقراره الانتقال لإنجي ماخاشكالا، وكان يتعين عليه التريث قليلا حتى انتهاء الموسم في ظل حاجة الفريق الماسة له في هذا الوقت، إضافة إلى إمكانية تلقيه عروضا أكثر إغراء قبيل انطلاق الموسم المقبل في القارة الأوروبية".

وكان نادي إنجي ماخاشكالا، صاحب المركز الحادي عشر في الدوري الروسي الموسم الماضي؛ تعاقد مع المدافع الدولي البرازيلي السابق روبرتو كارلوس (37 عاما) الشهر الماضي مقابل 5 ملايين دولار سنويا.

ويسعى النادي إلى أن يصبح من الفرق المنافسة في الدوري الروسي الممتاز بعدما اشتراه عضو مجلس الشيوخ الروسي رجل الأعمال سليمان كريموف، صاحب رابع أكبر ثروة في روسيا، والمنحدر من داغستان (شمال القوقاز) الذي يعاني على غرار الشيشان المجاورة من تمرد بعض الجماعات المسلحة.