EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2009

بسبب أحداث مباراة يوفنتوس وإنتر إيقاف مورينيو مباراة.. وتغريم اليوفي 40 ألف يورو

مورينيو عاد لهفواتة

مورينيو عاد لهفواتة

سيغيب البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لإنتر ميلان- عن مقاعد احتياط فريقه إنتر ميلان في لقاء الأخير مع أتلانتا الأحد المقبل في الدوري الإيطالي لكرة القدم لأنه عوقب بالإيقاف مباراة واحدة بعد طرده أمس أمام يوفنتوس مساء السبت في المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه بهدفين مقابل هدف.

سيغيب البرتغالي جوزيه مورينيو -المدير الفني لإنتر ميلان- عن مقاعد احتياط فريقه إنتر ميلان في لقاء الأخير مع أتلانتا الأحد المقبل في الدوري الإيطالي لكرة القدم لأنه عوقب بالإيقاف مباراة واحدة بعد طرده أمس أمام يوفنتوس مساء السبت في المباراة التي انتهت بهزيمة فريقه بهدفين مقابل هدف.

وكان الحكم ماسيميليانو ساكاني طرد مورينيو أمام يوفنتوس بسبب اعتراض المدرب البرتغالي على الهدف الأول عندما صفق بطريقة ساخرة للحكم بعد الهدف الذي سجله البرازيلي فيليبي ميلو، مما تسبب في طرده، لكنه لن يكون الوحيد الذي سيشاهد مباراة الأحد من المدرجات؛ لأن مدرب أتلانتا أنطونيو كونتي طرد أيضا خلال مباراة فريقه مع فيورنتينا.

كما غرمت فرق روما ولاتسيو ويوفنتوس ماليا بسبب تصرفات جماهيرها، وسيدفع كل من فريقي العاصمة مبلغ 40 ألف يورو بسبب المشاغبات التي أخرت انطلاق مواجهة الديربي بينهما أمس الأحد، فيما غرم يوفنتوس بمبلغ 25 ألف يورو بسبب الهتافات العنصرية التي صدرت عن جمهوره خلال مباراته مع إنتر ميلان.

وتعد هذه المرة هي الثالثة التي يغرم فيها يوفنتوس في غضون أقل من ثلاثة أسابيع وللسبب ذاته، وكانت الغرامة السابقة 20 ألف يورو بسبب الهتافات الصادرة عن جمهوره ضد مهاجم إنتر ميلان ماريو بالوتيلي.

والمفارقة أن بالوتيلي لم يكن متواجدا في الملعب عندما صدرت الهتافات ضده؛ لأن فريقه لم يكن يلعب ضد يوفنتوس، بل إن الأخير كان يواجه أودينيزي في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري المحلي.

ويبدو أن قسما من جمهور فريق "السيدة العجوز" لم يكترث للعقوبات التي صدرت بحق يوفنتوس الموسم الماضي بسبب الهتافات العنصرية التي صدرت من المدرجات ضد بالوتيلي خلال مواجهة الفريقين.

وغرم يوفنتوس حينها بإجباره على خوض المباراة التالية على أرضه دون جمهور بعدما هتف جمهوره: "رجل أسود لا يمكنه أن يكون إيطاليا أبدافي إشارة منه إلى بالوتيلي الغاني الأصل.