EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

زاهر يؤكد الاستمرار في اتخاذ الإجراءات القانونية ضده إيقاف شوبير لاتهامه اتحاد الكرة بتدبير حادث حافلة الجزائر

شوبير يدخل في مأزق جديد يهدد مستقبله الإعلامي

شوبير يدخل في مأزق جديد يهدد مستقبله الإعلامي

دخل لاعب الكرة المصري السابق والمحلل الرياضي الحالي أحمد شوبير في مأزق كبير، بعد قرار وزير الإعلام المصري أنس الفقي إيقاف بث برنامج "أحلى صباح مع شوبير" على موجات إذاعة الشباب والرياضة صباح كل يوم، وذلك بعد اتهام شوبير لأحد أعضاء اتحاد الكرة المصري بتدبير حادث الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري بالقاهرة خلال تصفيات المونديال.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2010

زاهر يؤكد الاستمرار في اتخاذ الإجراءات القانونية ضده إيقاف شوبير لاتهامه اتحاد الكرة بتدبير حادث حافلة الجزائر

دخل لاعب الكرة المصري السابق والمحلل الرياضي الحالي أحمد شوبير في مأزق كبير، بعد قرار وزير الإعلام المصري أنس الفقي إيقاف بث برنامج "أحلى صباح مع شوبير" على موجات إذاعة الشباب والرياضة صباح كل يوم، وذلك بعد اتهام شوبير لأحد أعضاء اتحاد الكرة المصري بتدبير حادث الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري بالقاهرة خلال تصفيات المونديال.

اتخذ وزير الإعلام هذا القرار بعدما تقدم مجلس إدارة اتحاد الكرة بشكوى للوزير الفقي جاء فيها أن شوبير استغل برنامجه الإذاعي للإساءة إلى الاتحاد وإلى سمعة مصر الرياضية، بادعاء أن عضوا في مجلس إدارة الاتحاد حرض عددا من الصبية على إلقاء الحجارة على حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبعد هذه الشكوى والتصريحات الغاضبة لأعضاء اتحاد الكرة المصري توجه شوبير لرئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر للاعتذار، بعد تصريحات الأخير بإبلاغ النائب العام ضده، وإيقاف التعاقد مع القناة الفضائية -التي كان سيبدأ شوبير عمله فيها- على نقل مباريات كأس العالم.

من جانبه قال زاهر -لـmbc.net-: إنه قام بعرض اعتذار شوبير على أعضاء المجلس، إلا أنهم رفضوا وقرروا الاستمرار في إجراءاتهم القانونية والإدارية، وحاول شوبير إنقاذ الموقف عندما ظهر في بعض البرامج التلفزيونية وأكد اعتذاره للاتحاد، وتجري حاليا بعض محاولات للصلح بين الطرفين وتسوية المشكلة وديا.

جدير بالذكر أن اتحاد الكرة نفى -في بيان رسمي نشر الخميس- التقارير الإعلامية التي أشارت لقيام بعض مسؤولي اتحاد الكرة بالتخطيط مع بعض المشجعين للاعتداء بالحجارة على الحافلة التي كانت تقل المنتخب الجزائري قبل مباراة المنتخبين بالقاهرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، خلال تصفيات كأس العالم الأخيرة.

وقال اتحاد الكرة -عبر موقعه الرسمي على الإنترنت-: "إنه يأسف على ما وصلت إليه الرسالة الإعلامية لدى البعض ممن يمتلكون ميكروفونا أو قلما من سقوط وتزييف وصل إلى حد الإيحاء لدى الجماهير المصرية بقيام بعض مسؤولي الاتحاد بترتيب إلقاء أحد المشجعين للطوبة على الحافلة التي كانت تقل المنتخب الجزائري الشقيق، قبل مباراة المنتخبين في تصفيات كأس العالم، محاولا إلقاء تبعة العقوبات الأخيرة على هؤلاء المسؤولين".

كانت لجنة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" التأديبية قررت -برئاسة مارسيل ماتييه- يوم 18 مايو/أيار في زيوريخ، فرض عقوبة على الاتحاد المصري لكرة القدم تقضي بأن يلعب المنتخب المصري أول مباراتين على أرضه ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم البرازيل 2014م بملعب يبعد عن مدينة القاهرة 100 كيلومتر على الأقل، كما سيتوجب على الاتحاد المصري دفع غرامة قدرها 100 ألف فرنك سويسري.