EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

أجّل قراره بعد نهاية الدوري إيجواين: أُريد الاستمرار مع ريال مدريد

إيجواين يراوغ ريال مدريد

إيجواين يراوغ ريال مدريد

أعرب النجم الأرجنتيني جونثالو إيجواين -هداف ريال مدريد في الدوري الإسباني- يوم الثلاثاء عن رغبته في الاستمرار بصفوف الفريق الملكي، مشيرا إلى أن الأمرَ يعود في النهاية إلى مسؤولي الريال، وذلك تعليقا على إشاعات رحيله من الفريق الذي يحتل المركز الثاني بالدوري الإسباني بفارق نقطة عن برشلونة قبل جولة واحدة من ختام الليجا.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

أجّل قراره بعد نهاية الدوري إيجواين: أُريد الاستمرار مع ريال مدريد

أعرب النجم الأرجنتيني جونثالو إيجواين -هداف ريال مدريد في الدوري الإسباني- يوم الثلاثاء عن رغبته في الاستمرار بصفوف الفريق الملكي، مشيرا إلى أن الأمرَ يعود في النهاية إلى مسؤولي الريال، وذلك تعليقا على إشاعات رحيله من الفريق الذي يحتل المركز الثاني بالدوري الإسباني بفارق نقطة عن برشلونة قبل جولة واحدة من ختام الليجا.

وقال إيجواين في مؤتمر صحفي الثلاثاء: "أريد الاستمرار مع الريال، ولن أتحدث عن الماضي، ولكني سأقول إنني فخور لارتداء قميص الريال. أرغب في الاستمرار، وأرجو عدم فهم تصريحاتي عن الماضي خطأ".

وأبرز اللاعب -22 عاما- الشهير بـ"البيبيتا" أن هدفه الأول حاليا هو التركيز في مباراة فريقه الأخيرة بالدوري للفوز أمام مالقة الأحد المقبل، والتي ينافس فيها حتى الرمق الأخير على اللقب الذي سيمنح لبرشلونة في حال فوزه في نفس اليوم على بلد الوليد.

وأوضح "نعلم أننا لا نملك فرصا كثيرة، ولكن ما دام هناك الأمل فهناك الصراع من أجل الحياة. بلد الوليد فريق محترم ويلعب المباراة أيضا من أجل الحياة، ونأمل في أن يساعدنا. أمامنا مباراة نهائية أمام مالقة علينا الفوز فيها مع كل احترام وتقدير للمنافس".

وأضاف "أتدرب بكل ثقة، وأستعد جيدا للمباراة، ولإحراز مزيد من الأهداف أمام مالقة، وأنتظر في نفس الوقت هدفا لبلد الوليد في مرمى برشلونة، وبعد ختام الليجا سأقرر مستقبلي".

وكانت وسائل الإعلام المحلية قد أبرزت رغبةَ كل من ناديي تشيلسي ومانشستر سيتي الإنجليزيين في التعاقد مع إيجواين، مشيرة إلى أن الاتجاه السائد داخل النادي الملكي يذهب نحو عرض اللاعب للبيع، على الرغم من الأداء الرائع الذي يقدمه مع الفريق.

وكان اللاعب الأرجنتيني قد رفض في بداية الموسم عرضا من زينيت الروسي، وقرر البقاء في الريال حتى تتاح له فرصة المشاركة أساسيا، وهو ما حدث بالفعل ليشكل مع البرتغالي كريستيانو رونالدو واحدا من أفضل الثنائيات الهجومية.