EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2009

إنتر ميلان يساند نجمه الكاميروني إيتو يرفض الحديث عن ابنته غير الشرعية من امرأة إيطالية

إيتو يرفض الحديث عن ابنته الإيطالية غير الشرعية

إيتو يرفض الحديث عن ابنته الإيطالية غير الشرعية

وقف نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم إلى جوار مهاجمه الكاميروني صمويل إيتو بعدما حاول برنامج تلفزيوني في وقت سابق من هذا الأسبوع إجراء مقابلة مع اللاعب للتحدث عن ابنته التي أنجبها من امرأة إيطالية.

وقف نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم إلى جوار مهاجمه الكاميروني صمويل إيتو بعدما حاول برنامج تلفزيوني في وقت سابق من هذا الأسبوع إجراء مقابلة مع اللاعب للتحدث عن ابنته التي أنجبها من امرأة إيطالية.

وجاء بموقع إنتر ميلان على الإنترنت في وقت متأخر من مساء الجمعة "إن إنتر غير راض عن التدخل الإعلامي السافر في الحياة الشخصية للاعب ويعلن مساندته له، ويشعر بالمرارة إزاء هذه الواقعة المحزنة".

وحاول مراسل في نشرة "ستريشيا لا نوتيتسيا" الإخبارية الساخرة التي تذيعها شبكة "كانالي 5" الإيطالية الخاصة الوصول إلى اللاعب الكاميروني لتسليمه رسالة مصورة بالفيديو وكرة قدم موقعة من ابنته البالغة من العمر سبعة أعوام وتعيش في كالياري.

ولم يجب إيتو على أي من أسئلة المراسل ورفض تسلم الأغراض المرسلة إليه.

وذكر موقع "كوتيديانو" الإلكتروني أن إيتو التقى بابنته للمرة الأولى في سبتمبر/أيلول الماضي عندما توجه إنتر إلى كالياري لخوض مباراة في مسابقة الدوري الإيطالي.

وقالت والدة الطفلة "كل ما يمكن الحصول عليه عن طريق القانون تم الحصول عليه بالفعل، ولكن للأسف لا يستطيع القانون أن يجبر الأب على لقاء ابنته وقضاء بعض الوقت معها".

واعترف إيتو بأبوته للطفلة فقط بعد إجراء اختبار الحمض النووي الذي أمر به القاضي، وفرض على اللاعب الكاميروني نفقة شهرية قدرها ثلاثة آلاف يورو.

تجدر الإشارة إلى أن إيتو -28 عاما- متزوج من سيدة إيفوارية ولديهما ثلاث بنات.