EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2009

بعد تعرضه لإصابة عضلية بالغة إنتر يفتقد جهود مايكون شهرا على الأقل

غياب مايكون سيؤثر على أبناء مورينيو

غياب مايكون سيؤثر على أبناء مورينيو

أعلن نادي إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي اليوم الثلاثاء تعرض مدافعه البرازيلي الدولي دوجلاس مايكون لإصابة عضلية بالغة، خلال مشاركته في مباراة لمنتخب بلاده الأحد الماضي.

أعلن نادي إنتر ميلان متصدر الدوري الإيطالي اليوم الثلاثاء تعرض مدافعه البرازيلي الدولي دوجلاس مايكون لإصابة عضلية بالغة، خلال مشاركته في مباراة لمنتخب بلاده الأحد الماضي.

ونقل الموقع الإلكتروني للنادي الإيطالي -عن رئيس الجهاز الطبي بالنادي فرانكو كومبي- قوله "تحدثت إلى رئيس الجهاز الطبي لمنتخب البرازيل، لقد انتهى من فحوص مايكون الطبية لتوه. ولسوء الحظ، فقد أكد أن مايكون يعاني من إصابة بالغة في العضلة المستقيمة بفخذه اليمنى".

وأضاف كومبي "أتعاون مع جوزيه لويس رونكو منذ سنوات عدة. وقد اتفقنا على أن يتابع اللاعب بشكل مباشر حتى عودته (مايكون) إلى إيطاليا في غضون عشرة أيام".

وأوضح كومبي أن مايكون سيخضع للمزيد من الفحوص الطبية لدى عودته إلى ميلانو، "حتى نعرف حجم إصابته تحديدا، وبعدها سنبدأ برنامج العلاج".

وأصيب الظهير الأيمن البرازيلي في فخذه اليمنى خلال مباراة البرازيل أمام الإكوادور بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، التي انتهت بالتعادل 1-1 أمس الأول.

وأشارت وسائل الإعلام الإيطالية -في وقت سابق اليوم- إلى أن إصابة مايكون -27 عاما- ستبعده عن الملاعب حوالي شهر، ولكن يبدو الآن أن غيابه سيمتد للمباريات التسع الباقية لإنتر هذا الموسم.

ويتصدر حامل اللقب إنتر ترتيب الدوري الإيطالي الموسم الحالي، بفارق سبع نقاط أمام أقرب منافسيه يوفنتوس، ولكنه سيفقد جهود مدافعه المتألق مايكون عندما يحل ضيفا على يوفنتوس في تورينو في 19 أبريل/نيسان المقبل.