EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2009

لا فرق بين مصري وجزائري بعد أسبوع إمام مسجد: الجزائر لم تفز ومصر لم تخسر

إمام مسجد ينتقد تصرفات العرب والمسلمين مع بعضهم

إمام مسجد ينتقد تصرفات العرب والمسلمين مع بعضهم

انتقد إمام مسجد في خطبة الجمعة تداعيات المباراة الفاصلة بين الجزائر ومصر في تصفيات كأس العالم 2010، وقال إنه ليس بهذه الطريقة يكون التعامل بين الأشقاء العرب المسلمين مع بعضهم البعض.

انتقد إمام مسجد في خطبة الجمعة تداعيات المباراة الفاصلة بين الجزائر ومصر في تصفيات كأس العالم 2010، وقال إنه ليس بهذه الطريقة يكون التعامل بين الأشقاء العرب المسلمين مع بعضهم البعض.

وقال إمام مسجد الساحة الإسلامية -بمنطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية القاهرة في خطبة الجمعة- "ما حدث أنهم لا هم (الجزائر) فازوا ولا نحن خسرنا بل الكل خاسر في هذه الأحداث.. من المؤكد أن طرفا ثالثا مستفيد مما يحدث، الحديث عن وجود اعتداءات على مشجعين يبدو وكأنه حديث عن شجار بين قبيلتين".

وتأهلت الجزائر لكأس العالم لتصبح ممثل العرب الوحيد بفوزها على مصر بهدف نظيف يوم الأربعاء الماضي في مباراة أقيمت بالسودان، في الوقت الذي اتهم الفراعنة مشجعي الفريق الفائز بالاعتداء على جماهيره باستخدام الأسلحة البيضاء.

وأضاف الإمام في خلال حديثه عن اقتراب مناسك الحج؛ إذ سيكون يوم الخميس المقبل هو يوم عرفة، قائلا "في الحج لن نقول هذا مصري وهذا أمريكي وهذا جزائري، بل إننا حتى لن نعرف الغني من الفقير".

وناشد الإمام المصري أن يكون التنافس لهذا الحد الكبير على "إطلاق صاروخ بتقنية جديدة، أو في المجالات العلمية، وما يتضمنه من اكتشاف الماء على سطح القمر.. وغير ذلك".

وقال إن الفوز الحقيقي يكون لـ"من زحزح عن النار وأدخل الجنة.. فهذا هو الفوزكما أكد أن التنافس يجب أن يكون بعيدا عن "السب والشتم والاعتداء والبلطجة".

وشدد الإمام على أهمية الترابط بين المسلمين، مذكرا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم- عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى)).

وأكد الإمام أنه من المفترض ألا تؤثر مباراة بأي شكل على العلاقات بين المسلمين، وضرب مثلا بفرنسا وألمانيا، وقال "على الرغم من وجود حرب واحتلال بين البلدين، فلن يحدث أي شيء إذا التقيا في مباراة في الوقت الحالي".

وفي إطار الحديث عن الكرة شبّه الإمام حياة الإنسان بالمباراة، وقال "كما نقول إنه يجب أن نحرز هدفا في أول عشر دقائق حتى نكون في قمة اللياقة البدنية، يجب على الشخص أن يستغل فترة شبابه بعمل الخير حتى لا يجد نفسه في موقف حرج في نهاية المباراة التي ستشبه حينها بموقفه في سنواته الأخيرة".