EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

إغراءات العين الإماراتي مستمرة للإبقاء على ياسر القحطاني

ياسر القحطاني

القحطاني يقترب من تمديد عقده مع العين

تمديد إعارة النجم السعودي ياسر القحطاني مع فريق العين الإماراتي أو عودته إلى فريقه الهلال السعودي؛ مسلسل يشغل الشارع الكروي السعودي، خاصةً جماهير الهلال التي تمني النفس بحسم هذا الأمر وتهيئة اللاعب إما للبقاء في الإمارات أو الاستعداد للدفاع عن ألوان فريقه الأصلي.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

إغراءات العين الإماراتي مستمرة للإبقاء على ياسر القحطاني

تمديد إعارة النجم السعودي ياسر القحطاني مع فريق العين الإماراتي أو عودته إلى فريقه الهلال السعودي؛ مسلسل يشغل الشارع الكروي السعودي، خاصةً جماهير الهلال التي تمني النفس بحسم هذا الأمر وتهيئة اللاعب إما للبقاء في الإمارات أو الاستعداد للدفاع عن ألوان فريقه الأصلي.

جاء ذلك في الوقت الذي فاجأت فيه إدارة نادي العين الإماراتي نظيرتها في الهلال وقدمت لها عرضًا مغريًا للإبقاء على مهاجمها ياسر القحطاني ضمن صفوف العين موسمًا آخر بعد نهاية إعارته؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشرق" السعودية.

وكشف رئيس نادي العين الشيخ عبد الله بن محمد آل نهيان، في تصريحات لوسائل الإعلام الإماراتية؛ أنهم تقدموا بالفعل بالعرض، وأن المفاوضات لا تزال جارية مع إدارة الهلال لاستعارة القحطاني موسمًا آخر أو شراء بطاقته الدولية؛ وذلك بعد المستويات المميزة التي قدمها اللاعب مع الفريق، ونجاحه في قيادته إلى تحقيق لقب الدوري المحلي بعد غياب طويل.

وكان مدرب العين "الروماني كوزمين" قد طالب إدارة ناديه بالإبقاء على القحطاني موسمًا آخر على أقل تقدير، وحذرها من التفريط في أبرز نجوم الموسم الماضي، مبينًا أن الفريق تنتظره مشاركات محلية وقارية في الموسم المقبل؛ أهمها دوري أبطال أسيا، وأن وجود ياسر مهم للغاية.

وكانت إدارة نادي الهلال قد أكدت، في وقت سابق، أنها لن تفرط في اللاعب، وذهبت إلى أبعد من ذلك حينما أدرجت اسمه ضمن قائمة الفريق المغادر إلى معسكر النمسا، مؤكدةً أنها لم تتلقَّ عروضًا رسميةً من إدارة النادي الإماراتي.

يُذكر أن إدارة الهلال وافقت على إعارة القحطاني في بداية الموسم الماضي إلى العين رغم الضغوط الإعلامية والجماهيرية التي واجهتها، رغبةً في مساعدة اللاعب على الخروج من حالة الإحباط التي كان يعيشها بسبب تراجع مستواه وصيامه عن التسجيل.

وقدَّم القحطاني موسمًا ناجحًا مع العين، وتمكن من استرداد مستواه، والعودة إلى مصادقة الشباك، فساهم في تتويج الزعيم الإماراتي بلقب الدوري الذي غاب عنه سنوات عديدة.

ويعود الفضل في نجاح القحطاني مع العين إلى التشجيع الكبير الذي وجده من إدارة وجماهير النادي الإماراتي، ووقوفهم القوي معه ضد محاولات بعض جماهير الأندية المنافسة التي سعت إلى النيل منه، عدا حسم لجنة الانضباط في الاتحاد الإماراتي تلك المحاولات بقرارات قوية أسهمت في رد اعتبار النجم السعودي وفتحت شهيته للعودة إلى التألق من جديد.

وتواجه إدارة الهلال تحديًا جديدًا مع جماهير ناديها؛ إذ إن موافقتها على استمرار ياسر مع العين يعني أنها ستتعرض لمزيد من الضغوط الجماهيرية والإعلامية، ورفضها ربما يضيع عليها عشرات الملايين التي أعلن النادي الإماراتي استعداده لدفعها في سبيل إكمال الصفقة.