EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

إصابة الشماخ بالتسمم تمنعه عن تدريبات المغرب

الشماخ

شكوك حول مشاركة الشماخ في المباراة المقبلة

غاب 5 لاعبين عن تدريب المنتخب المغربي، اليوم الأربعاء، على ملعب مونيدان في ليبرفيل؛ لأسباب مختلفة

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2012

إصابة الشماخ بالتسمم تمنعه عن تدريبات المغرب

غاب 5 لاعبين عن تدريب المنتخب المغربي، اليوم الأربعاء، على ملعب مونيدان في ليبرفيل؛ لأسباب مختلفة؛ أبرزها إصابة الحارس الثالث عصام بادة بالملاريا، ومهاجم أرسنال الإنجليزي مروان الشماخ بتسمم غذائي.

وقال طبيب المنتخب المغربي عبد الرزاق هيفتي -في تصريحات للصحفيين عقب التدريب الأول منذ الخسارة أمام تونس 1-2، أول أمس الاثنين، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية- إن حارس مرمى الفتح الرباطي عصام بادة أصيب بالملاريا، لكنه تعافى الآن من هذا المرض.

وأضاف: "تدهورت حالة بادة، أمس الثلاثاء، فنقل إلى المستشفى العسكري؛ حيث تلقى العلاجات الضرورية. والآن تعافى بنسبة 80%، ويوجد تحت رعايتنا بالفندق الذي نقيم فيهمشيرًا إلى أنه سيستأنف التدريبات غدًا الخميس.

وبخصوص الشماخ، قال هيفتي: "إنها وعكة صحية بسيطة لا تدعو إلى القلق.. أصيب بتسمم غذائي. وهو أمر عادي بالنسبة إلى اللاعب؛ لكون النظام الغذائي تغير كثيرًا هنا في ليبرفيلمضيفًا أن "الجهازين الطبي والفني قررا إراحته، خصوصًا أنه لم ينم ليلة أمس من ارتفاع درجة الحرارة".

أما اللاعبون الثلاثة الذين غابوا عن التدريب، فهم: مدافع أودينيزي المهدي بنعطية بسبب إصابة خفيفة في الركبة، ومدافع بورصا سبور التركي ميكايل بصير لإصابة في قدمه أصيب بها في مباراة تونس، ومهاجم هيرينفين الهولندي أسامة السعيدي بسبب معاودة الآلام في وتر أخيل، "وهي الإصابة التي كان يعانيها قبل النهائيات وكادت تحرمه من المشاركة فيهابحسب هيفتي.

وتنتظر المنتخبَ المغربي مباراةٌ حاسمة، بعد غد الجمعة، ضد الجابون المضيفة، مُطالَب بالفوز بها لإنعاش آماله في التأهل للدور ربع النهائي، خصوصًا أنه خسر المباراة الأولى أمام تونس، فيما تغلبت الجابون على النيجر 2-0 في الجولة الأولى.