EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

بداعي التعرض لإصابة في الركبة إصابة الجزائري يحيى.. والمصريون لا يصدقون

المصريون لا يكترثون بأخبار الغيابات

المصريون لا يكترثون بأخبار الغيابات

أعلن بوخوم الألماني عن إصابة مدافعه الجزائري عنتر يحيى في أوتار الركبة، مما قد يعرضه للغياب عن المواجهة الحاسمة لبلاده أمام مصر في تصفيات كأس العالم 2010 بعد عشرة أيام.

أعلن بوخوم الألماني عن إصابة مدافعه الجزائري عنتر يحيى في أوتار الركبة، مما قد يعرضه للغياب عن المواجهة الحاسمة لبلاده أمام مصر في تصفيات كأس العالم 2010 بعد عشرة أيام.

وقال بوخوم بموقعه على الإنترنت يوم الأربعاء: إن يحيى أصيب في الركبة خلال تدريب الفريق، وسيحتاج على الأرجح لفترة تصل إلى 14 يوما حتى يتعافى ويصبح بإمكانه العودة للملاعب، ولذلك فإنه من المتوقع غيابه عن مباراة مصر.

ورغم الإعلان عن الإصابة، فإن توالي الإعلان عن إصابات لاعبي الجزائر دفع الصحف المصرية والمشجعين المصريين إلى عدم تصديق ذلك، واعتبار أن ذلك مجرد نوع من الحرب الخفية بين الطرفين.

وفي وقت سابق أعلنت الجزائر عن إصابة مجيد بوقرة وياسين بزاز وكريم زياني، قبل أن يضم رابح سعدان -المدير الفني للخضر- هذا الثلاثي، في إشارة إلى أنهم جاهزون لمواجهة الفراعنة.

وسيستضيف منتخب مصر نظيره الجزائري على استاد القاهرة في 14 نوفمبر/تشرين ثان الجاري في لقاء يحتاج بطل إفريقيا للفوز فيه بفارق ثلاثة أهداف على الأقل للتأهل المباشر للمونديال لأول مرة منذ عشرين عاما.

وإذا فاز الفراعنة بفارق هدفين سيلجأ المنتخبان العربيان للقاء فاصل في أرض محايدة، بينما ستصعد أية نتيجة أخرى بمنتخب الجزائر لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ عام 1986.