EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

لجنة الكرة جددت التعاقد لموسم آخر إسقاط الاتحاد الليبي بثلاثية ينجي البدري من الإطاحة

فرحة البدري بالفوز على الاتحاد الليبي

فرحة البدري بالفوز على الاتحاد الليبي

تأكد إبقاء حسام البدري على رأس الإدارة الفنية للنادي الأهلي المصري، بعدما اتفق مجلس الإدارة برئاسة حسن حمدي على تجديد الثقة في مدرب الفريق الذي قاد "القلعة الحمراء" للاحتفاظ بلقب الدوري للمرة السادسة على التوالي، والتأهل لدور المجموعات في أبطال إفريقيا بعد الفوز على اتحاد طرابلس الليبي بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب على إستاد القاهرة.

  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2010

لجنة الكرة جددت التعاقد لموسم آخر إسقاط الاتحاد الليبي بثلاثية ينجي البدري من الإطاحة

تأكد إبقاء حسام البدري على رأس الإدارة الفنية للنادي الأهلي المصري، بعدما اتفق مجلس الإدارة برئاسة حسن حمدي على تجديد الثقة في مدرب الفريق الذي قاد "القلعة الحمراء" للاحتفاظ بلقب الدوري للمرة السادسة على التوالي، والتأهل لدور المجموعات في أبطال إفريقيا بعد الفوز على اتحاد طرابلس الليبي بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب على إستاد القاهرة.

وذكر الموقع الرسمي للنادي الأهلي أن لجنة الكرة اتخذت قرارا بتجديد عقد البدري لموسم جديد؛ تقديرا لما قدمه من جهود كبيرة مع الفريق وما حققه من انتصارات محليا وإفريقيا، وتصعيد عدد كبير من الناشئين، إضافةً إلى إخلاصه ورغبته الشديد فى تحقيق طموحات إدارة وجماهير الأهلي.

وجاء الإبقاء على الجهاز الفني بقيادة البدري، بعد أسابيع من الشائعات التي ترددت عن وجود نية قوية لإقصاء المدير الفني المصري عن منصبه، بحجة عدم قدرته على تقديم أداء قوي مع الفريق رغم تصدره لجدول الدوري الممتاز، وتأهله الصعب لدور الـ16 في أبطال إفريقيا.

وزاد من مؤشرات الاستغناء عن البدري نجاة الأهلي من الخسارة أمام المنافس التقليدي الزمالك الذي يعيش حالةً من الطفرة على مستوى النتائج والأداء، وتعادل بصعوبة بنتيجة (3-3)، بعدما تخلف ثلاث مرات خلال لقاء ديربي الكرة المصرية، ثم جاءت الخسارة أمام الاتحاد الليبي بثنائية نظيفة في مباراة الذهاب لدور الـ16 في طرابلس.

ولعب فوز الأهلي بثلاثية نظيفة أمام الاتحاد الليبي في مباراة الإياب، دورا كبيرا في التجديد للبدري، الذي فضحته دموعه عقب انتهاء اللقاء الصعب وسط مساندة من جميع اللاعبين، الذين كانوا على معرفة بالضغوط الكبيرة التي يتعرض لها مدربهم، فالبدري كان متأكدا أن الخروج الإفريقي سيضع كلمة النهاية لمستقبله المهني كمدير فني للقلعة الحمراء، وهذا ما نجا منه في النهاية.

يذكر أن البدري عمل كمدرب عام للأهلي برفقة المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه خلال السنوات الخمس السابقة، وتولى مهمة الرجل الأول بعد رحيل الخواجة مع نهاية الموسم الماضي وسط ظروف صعبة؛ بسبب الإصابات وانخفاض مستوى الأداء لنجوم الفريق، هذا بجانب حملة الانتقادات والتشكيك في قدرته على تحمل مسئولية الأهلي.

ويستعد الأهلي بقيادة البدري لخوض مباراة دور الـ32 في مسابقة كأس مصر، عندما يواجه نبروه يوم السبت، وفي حالة التأهل للدور التالي، يلاقي الفائز بين الزمالك والفيوم.